حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / إخطار بهدم منزل ومهاجمة قاطفي الزيتون في بيت لحم
أرشيفية

إخطار بهدم منزل ومهاجمة قاطفي الزيتون في بيت لحم

بيت لحم/PNN/أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بهدم منزل قيد الإنشاء في بلدة غزارة شرق بيت لحم، فيما هاجم المستوطنون قاطفي الزيتون في نحالين غرب بيت لحم.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أخطرت بهدم منزل مكون من طابق قيد الإنشاء، يعود للمواطن أحمد موسى محمود ذويب، بدعوى عدم الترخيص.

ويشار إلى ان الاحتلال أخطر أمس بوقف البناء في أربع غرف زراعية بقرية ارطاس جنوب بيت لحم

وفي سياق آخر، هاجمت مجموعة من مستوطني “دانيال”، المواطن عايد عبد العزيز وأفراد أسرته أثناء قطفهم للزيتون في أرضهم الواقعة في منطقة “بانياس” غرب البلدة، غير أنهم تمكنوا من طردهم وأجبروهم على مغادرة المنطقة.

وتواصل سلطات الاحتلال والمستوطنون انتهاكاتهم بحق بلدة نحالين التي تتعرض منذ فترة الى هجمة لأطماع استيطانية، حيث يحيط بالبلدة عدد من المستوطنات المقامة على أراضيها وتسيطر على معظم مساحتها

وتعد 91% من أراضي نحالين مناطق “ج” حسب تصنيفات اتفاقية “أوسلو”، وتخضع لسيطرة الاحتلال الأمنية والعسكرية، وتحرم المواطن الفلسطيني من الوصول لأرضه واستغلالها في الزراعة أو البناء.

وتعود بداية الاستيطان في محافظة بيت لحم إلى ستينات القرن الماضي، فكانت مستوطنة غوش عتصيون من أولى المستوطنات الإسرائيلية التي غرست في الأرض الفلسطينية بعد حرب حزيران عام 1967م.

شركة كهرباء القدس