حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / تدهور الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام علاء الأعرج

تدهور الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام علاء الأعرج

الضفة الغربية/PNN/قالت مصادر حقوقية وعائلية إن الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام علاء الأعرج منذ ٧٣ يومًا ، شهد انتكاسة جديدة ونقله من سجن “الرملة” إلى المستشفى.

وأشار المحامي جواد بولس الى أن الاحتلال نقل الأعرج من سجن “الرملة” إلى المستشفى.

بدورها أوضحت أسماء قزمار زوجة الأسير الأعرج، أن تدهورا خطيرا جدا طرأ على صحة علاء، ولم يتمكن المحامي من مقابلته لعدم قدرته على الكلام، مؤكدة أنه تم نقله إلى المستشفى بشكل سريع وطارئ.

وأصدرت محكمة الاحتلال العليا اليوم قرارًا يقضي برفض تجميد الاعتقال الإداريّ.

وأوضح المحامي جواد بولس أنّ المحكمة استندت بشكل أساسي على التقرير الطبيّ الصادر عن مستشفى “اسرائيلي”، والذي لم يؤكد أنّ الأسير يواجه احتمالية الوفاة المفاجئة.

وقال بولس، “إنّ قرار المحكمة المُستند على تقرير المستشفى يُشكل مؤشرًا خطيرًا على تحوّل سلبي جديد في موقف المحكمة إزاء قضية تجميد قرارات الإداري، وهذا سيؤدي عمليًا الى تضييق الهامش القضائي، الضيق من أصله”.

وأوضح بولس أنّ لجوء قضاة الاحتلال إلى آلية تجميد قرارات الاعتقال خلق حالة قانونية شاذة أفضت عمليًا إلى ترحيل المسؤولية عنهم ونقلها إلى المستشفيات والأسرى أنفسهم.

ويُعاني “علاء الأعرج” من تشنجات مستمرة، ومشاكل في الكلى، وانخفاض نسبة السكر في جسمه، ويتنقل بواسطة كرسي متحرك، حيث فقد ما يزيد 20 عن كيلوغراما من وزنه، ومتواجد حاليًا في عيادة سجن الرملة.

يذكر أن الأعرج (34 عاماً)، من طولكرم، وهو مهندس مدني، ويقبع في سجن “عيادة الرملة”، وتعرض للاعتقال عدة مرات منذ عام 2013، من بينها اعتقالات إداريّة.

وخلال فترات اعتقاله السابقة فقد والده، كما أن طفله الوحيد أبصر النور وهو رهن الاعتقال السابق، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله في 30 حزيران 2021، وأصدرت بحقه أمر اعتقال إداريّ لمدة 6 شهور.

شركة كهرباء القدس