حملة ع كيفك
الرئيسية / متفرقات / “الإسلامية المسيحية” تدين الاعتداء الوحشي على المحتفلين بالمولد النبوي في باب العامود

“الإسلامية المسيحية” تدين الاعتداء الوحشي على المحتفلين بالمولد النبوي في باب العامود

القدس /PNN-  أدانت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، اليوم الأربعاء،  الأعتداءات الوحشية والغير أخلاقية التي شنتها شرطة الاحتلال، ضد مئات المقدسيين أثناء احتفالاتهم بذكرى المولد النبوي الشريف.

 وأكدت الهيئة أن الأعتداء على المواطنين العزل وخاصة الأطفال والنساء بالضرب المبرح بالهروات والأعيرة المطاطية، وقنابل الغاز،  والمياه العادمة بشكل منهجي ومتعمد هو شكل من أشكال إرهاب الدولة التي تمارسه سلطات الاحتلال ضد المقدسيين.

 وذكرت أن القوة القائمة بالاحتلال تحولت إلى قوة فاشية تستخدم كافة أشكال العنف والارهاب للانتقام من المقدسيين على مواقفهم الوطنية الرافضة للاحتلال وسياساته القمعية.

 وحملت “الهيئة الأسلامية والمسيحية”، المؤسسة الإسرائيلية بكافة أذرعتها السياسية والآمنية والقضائية مسؤولية هذه الأنتهاكات الغير إنسانية بحق المقدسيين، مؤكدةً بأن، هذا العدوان البربري لن يفلح في زعزعة إرادة المقدسيين وإصرارهم العنيد في الدفاع عن، عروبة مدينتهم ومقدساتهم الإسلامية والمسيحية.

  وناشدت الهيئة الأمم المتحدة،  ومنظمات حقوق الانسان في العالم إلى التحرك لتضع حد لهذه الاعتداءات الوحشية والهمجية التي يمارسها الإحتلال بحق المقدسيين، والزام سلطات الإحتلال باحترام الشرعة الدولية لحقوق الانسان.

شركة كهرباء القدس