حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / البرهان يوضح سبب حل الحكومة ويرفض وصف ما حدث في السودان بـ”الانقلاب”
القائد العام للجيش السوداني عبد الفتاح البرهان

البرهان يوضح سبب حل الحكومة ويرفض وصف ما حدث في السودان بـ”الانقلاب”

الخرطوم/PNN- قال قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، إن ما حدث في السودان مؤخرا وحل مجلسي السيادة والحكومة الحاكمين للفترة الانتقالية لا ينبغي اعتباره انقلابا عسكريا بل هو “تصحيح للمسار”.

وأضاف البرهان في تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك” الروسية :”من يعتبره انقلابا فهو مخطئ، لأننا موجودون في السلطة، وإذا كان هناك انقلاب كنا لنتغير نحن أيضا، ولكن ما حدث تصحيح للمسار والعملية الانتقالية”.

وحول الانتقادات الدولية لتحركاته الأخيرة، أضاف البرهان أنه توقع مثل هذه الردود إذ “لا يمكن الوثوق بجزء كبير من وسائل الإعلام، ولا يمكن الاعتماد عليها.. ولا تزال العديد من الحقائق مجهولة”.

وأكد البرهان أن الفترة الانتقالية كانت مليئة بالانتهاكات، قائلا: “إذا نظرنا إلى الصورة السياسية والاجتماعية في البلاد، فإن المسار الانتقالي كان مليئا بالانتهاكات”.

وأضاف البرهان: “الأحزاب لم تستطع تشكيل ائتلاف والتوصل إلى إجماع حول أي موضوع، ولم يتمكنوا من الاتفاق على المجلس التشريعي، ومحافظي الأقاليم، ولا يمكنهم حتى أن يضموا قوى سياسية”.

وفيما يخص رئيس الوزراء السوداني المعزول عبدالله حمدوك، أوضح البرهان، أن حمدوك “أُخرج من مقر إقامته بسبب التهديد بالاعتداء عليه”. وقال: “في الواقع، بدأت عدة مجموعات بالتجمع في منزله عندما كان هناك، لكن عندما شعرنا أن بعض الإجراءات بدأت، أخذناه بعيدًا عن المنزل، وعاد الآن إلى منزله”.

وكان البرهان قد أعلن، الاثنين الماضي، فرض حالة الطوارئ في البلاد، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين.

ولاقت الإجراءات التي أعلنها البرهان انتقادات دولية واسعة، مع الدعوة للإفراج عن السياسيين والمسؤولين المعتقلين.

شركة كهرباء القدس