حملة ع كيفك
الرئيسية / ثقافة وفنون / “الغريب” يفتتح الدورة الثامنة لـ “أيام فلسطين السينمائية” الأربعاء المقبل

“الغريب” يفتتح الدورة الثامنة لـ “أيام فلسطين السينمائية” الأربعاء المقبل

رام الله/PNN- يفتتح فيلم “الغريب” للمخرج أمير فخر الدين من الجولان السوري المحتل، الدورة الثامنة لمهرجان “أيام فلسطين السينمائية” الدولي 2021، في قصر رام الله الثقافي يوم الأربعاء المقبل الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر، بحضور مخرجه وطاقم العمل.

الفيلم، الذي يعرض لأول مرة في فلسطين بعد عرضه العالمي الأول في مهرجان البندقية السينمائي الدولي خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، وحصده جائزة Edipo Re لأفضل فيلم عن فئة الأفلام المتنافسة (أيام فينيسيا)، يروي في إطار درامي حياة طبيب يائس يعمل دون رخصة بقرية صغيرة في الجولان المحتل، ويمر بأزمة وجودية لاعتبار أنه لا يلبي توقعاته وتوقعات أسرته ومجتمعه وخاصة والده، ثم يكون التحول عندما يلتقي بسوريّ جريح خلف السياج الذي يفصل الجولان المحتل عن سوريا الوطن.

ويقوم بالأدوار الرئيسية في الفيلم نخبة من الممثلين الفلسطينيين، من بينهم أشرف برهوم، وأمل قيس، ومحمد بكري، وعامر حليحل، وهيثم عمري، ومحمود أبو جازي، وإلهام عرّاف، وسيلا أبو صالح.

و”الغريب” أول فيلم روائي طويل من الجولان المحتل، وهو إنتاج مشترك لسوريا وفلسطين وقطر وألمانيا، واختير لتمثيل فلسطين رسميًا عن فئة أفضل فيلم بلغة أجنبية، في المنافسة على جوائز “الأوسكار” في دورتها الرابعة والتسعين خلال العام 2022.
وعبر فخر الدين عن سعادته باختيار فيلمه لافتتاح مهرجان “أيام فلسطين السينمائية” الدولي، في أول عرض للفيلم في فلسطين، مشيرًا إلى أن يعكس حالة الوحدة والعزلة التي تُفرَض على الإنسان أو على البشر في بقعةٍ ما في هذه الأرض.

وأكد فخر الدين أن الجولان رغم أنه جزء لا يتجزأ من سوريا، لكن بنفس الوقت هو امتداد للشارع الفلسطيني، وشريك معه في المعاناة والحياة في ظل الاحتلال.

ويشارك في المهرجان الذي تنظمه مؤسسة “فيلم لاب فلسطين”، 65 فيلمًا من فلسطين ودول عربية وأجنبية منها: مصر والمغرب والجزائر ولبنان وسوريا وإيران ومالطا والبوسنة وصربيا وفرنسا وانجلترا وأمريكا والدنمارك والسويد، من ضمنها 11 فيلمًا تعرض لأول مرة في العالم العربي، وتتوزع عروضه في 15 موقعًا بمدن: القدس العاصمة، ورام الله، وبيت لحم، وغزة، وحيفا، والناصرة.

وأوضحت المديرة الفنية ليلى عباس أن إدارة المهرجان تحرص كل عام على استقطاب أحدث الانتاجات السينمائية المحلية والعربية والعالمية، لاتاحة الفرصة أمام الجمهور الفلسطيني للإطلاع على مجموعة من الأفلام التي تعكس التجارب الثقافية الغنية، ما يساعد في بناء جسور التواصل الثقافي الفني والإنساني، ويخلق فرصًا للتعاون والتبادل السينمائي بين فلسطين والعالم، لافتةً إلى أن الأفلام التي تعرض في المهرجان لا تتوافر بسهولة على منصات “الفيديو حسب الطلب”.

ويعرض المهرجان الفيلم الدرامي “أميرة” للمخرج المصري محمد دياب، وبطولة صبا مبارك وعلي سليمان وتارا عبود وزياد بكري، وهو انتاج مشترك لمصر والأردن والإمارات والسعودية.

ومن بين الأفلام الروائية الأخرى التي تستضيفها الدورة الثامنة، فيلم “أبناء الشمس” للمخرج الإيراني مجيد مجيدي، والدراما التاريخية “إلى أين يا عايدة؟” حول “مذبحة سربرنيتسا” للمخرجة البوسنية يازميلا تشبانيتش، و”أب” للمخرج الصربي سردان غولبوفيتش، و”الحرب الثالثة” للمخرج الإيطالي جيوفاني ألوي، و”لا مكان مميز” للمخرج الإيطالي أوبيرتو باسوليني، و”لوزو” للمخرج المالطي الأمريكي أليكس كامليري، و”في سلام” للمخرجة الفرنسية إيمانويل بيركوت، و”انقسام” للمخرجة الفرنسية كاثرين كورسيني.

ويختتم المهرجان بفيلم “علي صوتك” للمخرج المغربي نبيل عيوش، من انتاج مغربي-فرنسي مشترك، والذي يروي قصة مغني “راب” سابق يشجّع طلابه على التحرر من ثقل التقاليد، ليعبّروا عن أنفسهم وشغفهم من خلال فن “الهيب هوب”.

كما يعرض المهرجان مجموعة مميزة من الانتاجات الوثائقية، من بينها فيلم “الرئيس” للمخرجة الدنماركية كاميلا نيلسون، و”اسمي غريتا” للمخرج السويدي ناثان غروسمان، و”جزائرهم” للمخرجة لينا سويلم، و”لنا ذاكرتنا” للمخرج السوري رامي فرح، و”صورة سينية لأسرة” للمخرجة الإيرانية فيروزة خوسروفاني، و”غرفة من دون إطلالة” للمخرجة روز كوريلا، و”أشياء جميلة تركناها وراءنا” للمخرجة كاثرين فيليب. وبالتعاون مع مهرجان “كليرمونت فيراند الدولي للأفلام القصيرة”، يعرض المهرجان مجموعة من الأفلام القصيرة، من ضمنها أفلام للأطفال.

وفي فئة “أفلام الأطفال” التي تهدف إلى نشر وتعزيز ثقافة السينما وأهميتها لدى الأجيال القادمة، يعرض المهرجان فيلم “أغنية البحر” للمخرج الأيرلندي توم موور، و”فهيم” للمخرج الفرنسي بيير فرانسوا مارتن-لافال، و”الطاحونة السوداء” للمخرج البولندي ماريوز باليج، بالإضافة إلى أفلام قصيرة للأطفال بالتعاون مع مهرجان “آنسي” الدولي لأفلام التحريك.

وتشهد فعاليات المهرجان أيضًا، عروضًا للأفلام الوثائقية الطويلة والأفلام القصيرة المشاركة في النسخة السادسة من مسابقة “طائر الشمس”. ويتنافس على جائزة “طائر الشمس” للأفلام الوثائقية في النسخة الحالية سبعة أفلام، توثّق حكايات اللجوء والنضال ومعاناة الفلسطينيين تحت الاحتلال. ويتنافس على جائزة “طائر الشمس” للأفلام القصيرة 15 فيلمًا. كما تتنافس ستة مشاريع قيد التطوير على جائزة “طائر الشمس” للإنتاج.

وينظم المهرجان بالشراكة مع: وزارة الثقافة وبلدية رام الله، وبتمويل من: الممثلية الألمانية في رام الله، والقنصلية الفرنسية العامة في القدس، والبيت الدنماركي، ومؤسسة دعم الإعلام الدولي. وبرعاية من: مؤسسة غياث ونادية سختيان الخيرية، شركة جوال، صندوق الاستثمار الفلسطيني، بنك الاتحاد، شركة غرغور التجارية، وشركة “فاين”، والشريك الإعلامي: تلفزيون فلسطين، وبرعاية: شبكة راية الإعلامية، فضائية رؤيا، تلفزيون الغد، مزاج اف ام، ومجلة رمان الثقافية، ومنصة الاستقلال الثقافية.

شركة كهرباء القدس