حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / جمعيات سياسية بحرينية تندد بـ”إعلان بلفور” المشؤوم

جمعيات سياسية بحرينية تندد بـ”إعلان بلفور” المشؤوم

المنامة/PNN- اصدرت “المبادرة الوطنية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهويني”، اليوم الثلاثاء، بياناً تنديداً بالنكبة التي حلت بشعبنا الفلسطيني إثر “إعلان بلفور” المشؤوم، أكدت خلاله على وقوفها مع النضال الفلسطيني حتى اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، كما شددت على أن الشعب البحريني متمسك بثوابته الوطنية والقومية وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وقالت المبادرة في بيانها الذي وقعته 23 جمعية سياسية وأهلية: “يصادف الثاني من نوفمبر هذا العام، الذكرى الـ 104 للوعد المشؤوم الذي اطلقته الحكومة البريطانية إبان الحرب العالمية الأولى، في الرسالة التي وجهها وزير الخارجية آرثر بلفور، إلى اللورد ليونيل دي روتشيلد، المصرفي وأحد زعماء اليهود في بريطانيا، ومن هذا الأخير إلى الاتحاد الصهيوني لبريطانيا وإيرلندا، وقد نصت الرسالة صراحة على إعلان دعم وتأييد إنشاء “وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين”، لتدخل فلسطين والوطن العربي في مرحلة جديدة من الاستنزاف ومن سرقة الأراضي الفلسطينية ومصادرتها، وتنفيذ العصابات الصهيونية عشرات المجازر بدعم الانتداب البريطاني الذي قام بتشجيع وتنظيم الهجرات اليهودية من أوروبا وأمريكا إلى فلسطين”.

 وأضافت المبادرة: “إن الشعب الفلسطيني، ومعه الشعوب العربية، لا ينسى ولا يغفر لبريطانيا جريمتها التاريخية بمنح من لا يملك إلى من لا يستحق، على حساب ابناء الوطن، ولا ينسى ما ارتكبته من جرائم بحق هذا الشعب، الذي لا يغفر أيضا للولايات المتحدة الامريكية وقوفها المطلق إلى جانب الكيان الصهيوني ودعمه في احتلال أرض فلسطين والتنكيل بأهلها وتهويد الأراضي وطرد الأهالي من بيوتهم وحقولهم وارتكاب المجازر بحقهم، وهي جرائم لم تتوقف يوما واحدا، كما لم تتوقف عمليات الاستيطان خصوصا بعد توقيع اتفاق أوسلو 1993 والاتفاقيات العربية الأخرى مع الكيان، وآخرها مع بعض الدول الخليجية ودول عربية أخرى انخرطت في هذا المسار الضار بالقضية الفلسطينية”.

وأكدت المبادرة “أن الشعب البحريني متمسك بثوابته الوطنية والقومية، وتشدد أن بريطانيا التي اطلقت وعد بلفور تتحمل المسؤولية التاريخية والسياسية والادبية والقانونية إزاء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من احتلال وتنكيل وقتل خارج القانون على أيدي العصابات الصهيونية التي ساعد على جلبها الاستعمار البريطاني منذ بداية القرن العشرين، وعليها تقديم الاعتذار للشعب الفلسطيني وما يترتب على ذلك من تبعات”.

وجددت التأكيد “على وقوف الشعب البحريني ومؤسساته المدنية الموقعة على هذا البيان، إلى جانب الشعب الفلسطيني وهو يواجه الاحتلال وآلاته التدميرية وحلفاءه ويناضل من اجل اقامة الدولة الوطنية الفلسطينية الديمقراطية وعاصمتها القدس”.

 الجمعيات التي وقعت على البيان:

١– التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي

٢الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

٣الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع

٤– التجمع القومي الديمقراطي

٥– الجمعية البحرينية للشفافية

٦– تجمع الوحدة الوطنية

٧– جمعية الاصالة الاسلامية

٨جمعية مدينة حمد النسائية

٩-جمعية نهضة فتاة البحرين

١٠– جمعية المرأة البحرينية

١١الاتحاد النسائي البحريني

١٢جمعية الأجتماعيين البحرينية

١٣جمعية أوال النسائية

١٤المنبر الوطني الإسلامي

١٥جمعية فتاة الريف

١٦جمعية الشباب الديمقراطي

١٧– جمعية الصف الاسلامي

١٨– جمعية مناصرة فلسطين

١٩– رابطة شباب لأجل القدس البحرينية

٢٠جمعية الوسط العربي الاسلامي

٢١جمعية الشبيبة البحرينية

٢٢جمعية المنبر التقدمي

٢٣-جمعية سترة للارتقاء بالمرأة

شركة كهرباء القدس