حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / خرج بتوصيات تدعو للاهتمام بالقطاع الاعلامي : مؤتمر الراحل سعيد عياد ينتخب ادارة جديدة للمكتب الحركي للصحفيين في بيت لحم

خرج بتوصيات تدعو للاهتمام بالقطاع الاعلامي : مؤتمر الراحل سعيد عياد ينتخب ادارة جديدة للمكتب الحركي للصحفيين في بيت لحم

بيت لحم/PNN/ انتخب، مساء اليوم السبت، المكتب الحركي للصحفيين في بيت لحم، المكون من سبعة أعضاء.

وترشح تسعة صحفيين لانتخابات المكتب الحركي، قبل أن ينسحب إسماعيل حمامرة، وعروبة النجار، ليفوز كل من: عبد الرحمن يونس، ومها يوسف، واحمد تنوح، وعلاء العبد، واحمد مزهر، والياس الأطرش، وعوني جبران.

وافتتح فعاليات المؤتمر عضو الامانة العامة في نقابة الصحفيين الفلسطينين موسى الشاعر الذي رحب بالحضور واكد ان حضورهم اليوم يعكس الحرص والانتماء الحقيقي لابناء حركة فتح الاعلاميين على الحركة والسعي لتطورها دائما.

واشار الشاعر الى الجهود التي بذلت وتبذل لعقد المؤتمرات للمكاتب الحركية للصحفيين مشيرا الى ان انعقاد المؤتمر اليوم في بيت لحم يثل رسالة ونموذج لباقي المؤتمرات الحركية للصحفيين على مستوى الوطن وان نجاحه سيكشل خطوة على طريق عقد باقي المؤتمرات مثمنا هذا الالتفاف والحضور سواء من قبل الصحفيين او من قبل قيادة حركة فتح ممثلة لجنة المنظمات الشعبية بالحركة واعضاء المجلس الثوري وادارة المكتب الحركي المركزي ممثلا بالاخ جهاد القواسمة كما ثمن اهتمام نقابة الصحفيين وعلى راسها نقيب الصحفيين الفلسطينين ناصر ابو بكر ورئيس لجنة الحريات محمد اللحام الى جانب قيادة اقليم فتح التي حضرت ممثلة بامين السر محمد المصري واعضاء الاقليم.

وأشاد امين سر إقليم حركة “فتح” في بيت لحم محمد المصري، بالدور المميز للصحفيين في فضح ممارسات الاحتلال الاسرائيلي، رغم كل ما يتعرضون له من اعتداءات من قبل الاحتلال.

وقال مسؤول ملف الصحفيين في مفوضية المنظمات الشعبية في حركة “فتح” فهمي الزعارير، إن “فتح” ستبقى صاحبة المشروع والبناء، مؤكدا حرصها على بناء المكاتب الحركية نحو الأفضل والتطور وصولا لانتخابات نقابة الصحفيين.

وتطرق نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر إلى مسيرة النقابة وتطورها وإنجازاتها على المستوى الدولي.

من ناحيته، قال أمين سر المكاتب الحركية جهاد القواسمة، إن باكورة العمل في المكاتب الحركية تنطلق من بيت لحم، مشددا على أن حجم الحضور يعكس جدية المؤتمر والانتماء الحقيقي للحركة.

واستعرض منجد جادو نيابة عن أمين سر المكتب الحركي في بيت لحم، أوضاع المكتب خلال السنوات الماضية والصعوبات التي واجههت العمل الاعلامي وضرورة ان يكون هناك المزيد من الاهتمام بالصحفيين في حركة فتح.

وعبر جادو عن الامل بان تكون المرحلة المقبلة افضل في هذا المجال لا سيما اون هناك تحديات كبيرة تواجه حركة فتح على اكثر من صعيد متمنيا النجاح لاعضاء المكتب الجدد في مهمتهم.

وتم انتخاب رئاسة للمؤتمر قبيل البدء بالانتخابات حيث تراس المؤتمر رئيس لجنة الحريان بنقابة الصحفيين وعضو المجلس الثوري لحركة فتح محمد اللحام وبعضوية الصحفيان هيثم حمد وميرنا الاطرش حيثتم فتح باب الترشح ومناقشة اوضاع الصحفيين في حركة فتح والعقبات والمعيقات التي تواجه العمل الصحفي حيث تم تسجيل العديد من التوصيات للنهوض بواقع الحركة الاعلامي قبل انتخاب اعضاء المكتب الجديد.

شركة كهرباء القدس