حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / تقرير: في مكالمة غاضبة أبي أحمد كشف لبينيت حقيقة من تم إجلاؤهم إلى إسرائيل من إثيوبيا
أحمد علي ‏ "رئيس الوزراء في جمهورية إثيوبيا"

تقرير: في مكالمة غاضبة أبي أحمد كشف لبينيت حقيقة من تم إجلاؤهم إلى إسرائيل من إثيوبيا

تل أبيب/PNN-أفادت القناة الإسرائيلية “13” بأن رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد تحدث هاتفيا مع نظيره الإسرائيلي نفتالي بينيت حول عملية إحضار عشرات الإثيوبيين إلى إسرائيل في وقت سابق هذا العام.

ووفقا لتقرير القناة، فقد كان أحمد غاضبا خلال المحادثة وقال إنه يوجد بين المهاجرين الجدد من إثيوبيا عدد من الضباط الذين شاركوا بمذبحة المتمردين في منطقة تيغراي وهربوا عن طريق عملية إحضارهم من إثيوبيا.

ونقلت القناة 13 عن مصدر أمني مطلع على الموضوع أن أربعة ضباط على الأقل من بين أكثر من 2000 شخص تم إحضارهم إلى إسرائيل خلال العام الماضي يشتبه في مشاركتهم في مذابح المتمردين في منطقة تيغراي.

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية إن عشرات الإثيوبيين الذين استقدموا من إقليم تيغراي بعملية سرية في عهد حكومة بنيامين نتنياهو، تبين أنهم ليسوا من أتباع الدين اليهودي.

وأعلن بينيت أمس الاثنين أنه سيتم خلال الـ24 ساعة القادمة نقاش ثان حول موضوع إحضار اليهود من إثيوبيا التي تشهد نزاعا داخليا مسلحا، بمشاركة وزير الشتات نحمان شاي ووزير الهجرة بنينا تمنو شاتا، وطالب بالعمل بسرعة على الموضوع.

وكشف موقع “واينت” أمس عن وثيقة سرية بعثت إلى ديوان رئيس الحكومة ووزارة الهجرة والاستيعاب، أقرت بأنه لا توجد خطورة تهدد حياة اليهود في إثيوبيا الذين ينتظرون إحضارهم إلى إسرائيل.

شركة كهرباء القدس