حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / ناصر: افتتاح المقر الجديد للجنة الانتخابات نقطة انطلاق لاجراء انتخابات عامة في أقرب وقت

ناصر: افتتاح المقر الجديد للجنة الانتخابات نقطة انطلاق لاجراء انتخابات عامة في أقرب وقت

البيرة/PNN/ تحت رعاية وبحضور رئيس دولة فلسطين محمود عباس، افتتح اليوم الثلاثاء، المقر الجديد للجنة الانتخابات المركزية في مدينة البيرة.

وحضر الحفل رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، وممثل الاتحاد الأوروبي لدى دولة فلسطين سفين كون فون بورغسدورف، ورؤساء بعثات الاتحاد الأوروبي، وأعضاء اللجنة والقيادة الفلسطينية، وممثلون عن الفصائل الفلسطينية.

وقال ناصر إن افتتاح المقر يأتي بالتوازي مع الانتخابات المحلية المقرر إجراؤها في 11 كانون أول المقبل.

كما عبر ناصر عن أمله في أن يكون افتتاح هذا المقر الجديد نقطة انطلاق لإجراء انتخابات عامة في أقرب وقت ممكن، في القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة.

وشكر الاتحاد الأوروبي على تمويله بناء وتأثيث هذا المقر الجديد وفق أفضل المعايير العالمية، معرباً عن تقديره للشراكة الاستراتيجية طويلة الأمد بين الاتحاد الأوروبي ولجنة الانتخابات المركزية منذ إنشائها.

من جانبه، قال بورغسدورف إن “هذا المشروع ليس فقط مبنى جديد ومساحة عمل أفضل لشركائنا في لجنة الانتخابات، بل هو احياء أمل لملايين الشباب الفلسطينيين الذين لم تتح لهم فرصة التصويت في الانتخابات الوطنية. وهو وسيلة ضمان لكل فلسطيني بأنه سيتمكن من انتخاب قادته في انتخابات حرة ونزيهة في جميع أنحاء الأرض الفلسطينية، بما في ذلك القدس الشرقية. وهو ايضا تأكيد على حماية الحق الإنساني غير القابل للتصرف للشعب الفلسطيني في تقرير المصير”.

جدير بالذكر أن المقار القديمة للجنة الانتخابات كانت تتوزع في مناطق مختلفة في مدينتي رام الله والبيرة، وساهم الاتحاد الأوروبي بمبلغ 6 ملايين يورو في المبنى الجديد، الذي تبلغ مساحته 6500 متر مربع ويتكون من سبعة طوابق، تضم الأقسام الفنية للجنة الانتخابات، بالإضافة إلى قاعات المؤتمرات والمستودعات ومركز إدخال البيانات، كما أنه يعمل كمكتب لدائرة رام الله والبيرة الانتخابية.

بدوره، قال المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية هشام كحيل في حديث لـ”وفا”، إن افتتاح مقر اللجنة الجديد يعتبر يوماً مهماً في تاريخ الشعب الفلسطيني، والمسيرة الديمقراطية في فلسطين.

وتابع: “نأمل أن تكون الانتخابات المحلية المقبلة باكورة لاستكمال واستئناف المسيرة الديمقراطية وعقد الانتخابات التشريعية والرئاسية التي توقفت بسبب تعنت سلطات الاحتلال الاسرائيلي برفض عقدها في مدينة القدس”.

وأشار كحيل إلى أن المبنى الجديد جمع 4 مقرات كانت متفرقة في مبنى واحد، كما أنه يحتوي على مستودعات رئيسية وحساسة، وغرف لتعبئة صناديق الاقتراع، فيما يشكل المبنى نقلة نوعية من ناحية العمل الفني، حيث يحتوي على قاعدة بيانات موجودة على أرقى المستويات التكنولوجية في العالم، إضافة إلى وجود ربط الكتروني مع كافة دوائر اللجنة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

شركة كهرباء القدس