حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / 49 يوماً على إضراب الأسير عياد الهريمي وسط ظروف صحية سيئة

49 يوماً على إضراب الأسير عياد الهريمي وسط ظروف صحية سيئة

بيت لحم/PNN- أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأربعاء، بأن الأسير عياد الهريمي (34) عاماً من مدينة بيت لحم، يواصل إضرابه عن الطعام لليوم (49)، وذلك احتجاجا على سياسة الاعتقال الإداري بحقه.

وقال محامي الهيئة أن الأسير الهريمي تم نقله الى سجن الرملة بعد أن كان في عزل سجن عوفر، ويقبع حاليا في زنزانة ينتشر فيها الصراصير، ومتسخة جدا، والاسير الهريمي منذ أن خاض الإضراب لايتلقى أي نوع من المدعمات، ولا يجري أي فحوصات طبية.

وأوضحت الهيئة أن الوضع الصحي للأسير الهريمي، آخذ بالتدهور بشكل كبير ويعاني الأسير من أوجاع في جميع أنحاء جسده، كما يعاني من عدم توازن ولا يستطيع الوقوف، ويشتكي الأسير من اوجاع في منطقة الكلى والبطن، وعدم وضوح بالرؤية عدا عن معاناته من آلام في قدمه اليمنى.

يذكر بأن الأسير الهريمي معتقل سابق أمضى ما يقارب (9 ) سنوات، واعتقل مجددا بتاريخ 06/04/2021 وصدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة أربعة اشهر، وتم تجديده مرة أخرى لمدة اربع اشهر.

فيما يواصل الأسير كايد النمورة “الفسفوس” إضرابه لليوم (119)على التوالي، ويقبع في مستشفى “برزلاي” الإسرائيلي، بوضع صحيّ خطير، ويواصل المعتقل مقداد القواسمة إضرابه لليوم (112) على التوالي، بوضع صحي شديد الخطورة، و الاسير علاء الأعرج ويخوض إضرابه منذ (95) يوماً، ويواصل الأسير هشام أبو هواش من دورا في محافظة الخليل، إضرابه عن الطعام لليوم (86)، ويقبع في عيادة سجن الرملة، كما ويواصل المعتقل لؤي الأشقر (45 عاماً)، من بلدة صيدا في طولكرم، إضرابه لليوم (31) يوما، ويقبع في سجن “مجدو”، وأصدرت سلطات الاحتلال أمر اعتقال إداري بحقّه لمدّة ستّة شهور.

وحملت الهيئة حكومة الإحتلال وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الاسرى المضربين عن الطعام والآخذ بالتدهور الصحي يوماً بعد آخر.

شركة كهرباء القدس