حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / الخارجية تُدين جرائم الاحتلال وتطالب بتدخل دولي لإطلاق عملية إنقاذ سريعة للسلام

الخارجية تُدين جرائم الاحتلال وتطالب بتدخل دولي لإطلاق عملية إنقاذ سريعة للسلام

رام الله/PNN- أدانت وزارة الخارجية والمغتربين جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وطالبت بتدخل دولي لإطلاق عملية إنقاذ سريعة للسلام.

وقالت في بيان صدر عنها، اليوم الأربعاء، إن الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال تضيق الخناق يوما بعد يوم، وتلف الحبال على عنق فرصة تحقيق السلام وتطبيق مبدأ حل الدولتين.

وأضافت “على الرغم من اعتماد اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة ٥ قرارات لصالح القضية الفلسطينية كتأكيد دولي جديد على ادانة المستوطنات، إلا أن شعبنا ينتظر تحويل تلك القرارات وغيرها من القرارات الخاصة بالقضية الفلسطينية المتراكمة في ادراج الامم المتحدة الى خطوات عملية كفيلة بضمان نيل شعبنا لحقه في تقرير المصير ونيل حقوقه الوطنية العادلة والمشروعة، إنفاذا للقانون الدولي واحتراما لقرارات الأمم المتحدة. وهذا يعني ضرورة الإسراع في إطلاق عملية إنقاذ سريعة لعملية السلام بين دولة فلسطين واسرائيل، كما دعا بالأمس الرئيس محمود عباس”.

وأكدت الوزارة أن حكومة بينيت تواصل عمليات اختطاف المناطق المصنفة (ج) برمتها وتشن حربا لا هوادة فيها لمنع أي شكل من أشكال التواجد الفلسطيني في تلك المناطق، وكذلك تصعيد إجراءاتها وتدابيرها الهادفة إلى استكمال عمليات اسرلة وتهويد القدس وفصلها عن محيطها الفلسطيني وربطها بالعمق الاسرائيلي، بما يعني مُحاصرة الوجود الفلسطيني في الضفة الغربية المحتلة فيما يشبه المعازل “البنتوستنات” التي تغرق في محيط استيطاني تهويدي ضخم. والنتيجة واحدة وهي مواصلة إغلاق الباب نهائيا أمام أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة بعاصمتها القدس الشرقية.

شركة كهرباء القدس