حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / صور- الفلسطينييون في الوطن والشتات يحيون الذكرى الـ17 لاستشهاد الرئيس عرفات

صور- الفلسطينييون في الوطن والشتات يحيون الذكرى الـ17 لاستشهاد الرئيس عرفات

محافظات /PNN- انطلقت، اليوم الخميس، في مختلف محافظات الوطن والشتات، فعاليات إحياء الذكرى الـ17 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات.

ويحيي أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجدهم ذكرى رحيل القائد “أبو عمار” بفعاليات وطنية مختلفة تتمثل بوقفات ومسيرات ومهرجانات، يشارك فيها قادة فصائل العمل الوطني ورفاق درب الشهيد.

الرئيس يضع اكليلا من الزهور على ضريح الشهيد عرفات

وضع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات، لمناسبة الذكرى الـ17 لاستشهاده.

وقرأ سيادته، الفاتحة على روح الشهيد عرفات، بحضور رئيس الوزراء محمد اشتية، وأعضاء من اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة “فتح”، وأعضاء من المجلس الثوري، وعدد من الوزراء.

أعضاء القيادة يضعون اكاليل زهور على ضريح الشهيد عرفات

وضع أعضاء القيادة الفلسطينية، اليوم الخميس، أكاليل من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات، لمناسبة الذكرى الـ17 لاستشهاده.

وشارك في وضع الأكاليل، رئيس الوزراء محمد اشتية، وأعضاء من اللجنتين، التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة “فتح”، والمجلس الثوري، وقادة الأجهزة الأمنية.

بيت لحم

شهدت مختلف مدارس محافظة بيت لحم إلقاء كلمات خلال الطابور المدرسي الصباحي، استذكرت القائد الخالد أبا عمار، كما خصصت الحصة الأولى للحديث عن سيرته، إضافة إلى إقامة عدد من الفعاليات كما جرى في مدرسة الإخاء الإسلامية وروضة الأرقم بتنظيم من لجنة الزكاة المركزية.

وشارك طلبة مدرسة ذكور تقوع في مسيرة حاشدة في ذكرى استشهاد أبو عمار، كما نظمت حملة تبرع بالدم في مستشفى بيت جالا الحكومي من قبل حركة الشبيبة الطلابية ومجلس اتحاد الطلبة في جامعة القدس المفتوحة، إضافة إلى عمل تطوعي في مستشفى فلسطين العسكري.

وأصيب عشرات الطلبة من مدرسة ذكور تقوع الثانوية جنوب شرق بيت لحم، بحالات اختناق، إثر قمع قوات الاحتلال، مسيرة سلمية نظمت لمناسبة ذكرى عرفات.

وقال الناشط الشبابي محمد البدن للوكالة الرسمية، إن قوات الاحتلال هاجمت مسيرة طلابية إحياء لذكرى استشهاد أبو عمار، واطلقت باتجاه المشاركين فيها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت، ما أدى إلى إصابة عشرات الإصابات بحالات اختناق.

وأضاف: أن الهيئة التدريسية وخوفا على حياة وسلامة الطلبة قامت بتعليق الدراسة، علما أن قوات الاحتلال ما تزال تحاصر محيط المدرسة الواقعة قرب مدخل البلدة الشمالي .

الخليل

أصيب عشرات الطلبة من مدرسة طارق بن زياد في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، بحالات اختناق، إثر قمع قوات الاحتلال، مسيرة طلابية لمناسبة ذكرى عرفات.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز في محيط مدرسة طارق بن زياد والمنازل القريبة منها وباتجاه مسيرة طلابية لإحياء لذكرى استشهاد أبو عمار، مما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق.

يذكر ان الإذاعة المدرسة في مدارس المحافظة خصصت للحديث عن حياة الشهيد ياسر عرفات ونضاله، ورفع خلالها الطلاب الأعلام الفلسطينية، وتوشحوا بالكوفية.

كما أصيب عشرات الطلبة والمواطنين بحالات اختناق، إثر قمع جيش الاحتلال، مسيرة طلابية في بلدة بيت أمر شمال الخليل، لمناسبة ذكرى استشهاد عرفات.

وأكد الناشط الإعلامي محمد عوض للوكالة الرسمية، أن جيش الاحتلال أطلق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، باتجاه المشاركين في مسيرة انطلقت من مدارس بلدة بيت أمر صوب منطقة عصيدة، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق.

وقال إن قوات الاحتلال أغلقت مدخل البلدة بالبوابة الحديدة، ومنعت المواطنين ومركباتهم من الدخول إليها أو الخروج منها.

الأغوار

افتتح في مدرسة كردلة الأساسية المختلطة، معرض “مسيرة قائد وصمود”، في الذكرى الــ17 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات.

وضم المعرض صورا لمحطات نضالية من حياة الرئيس عرفات، وتنقله بين الدول العربية، حتى استشهاده، ولقطات من جنازته.

وقال محافظ طوباس والأغوار الشمالية يونس العاصي، إن هذا المعرض يبرز الفكر الذي حمله الشهيد ياسر عرفات، وصفاته الفذة في قيادة الشعب الفلسطيني، مؤكدا أنه كان سياسيا حازما ومحنكا، وهو مفجر الثورة.

بدوره، قال مدير تربية طوباس أحمد صوالحة، إن هذا المعرض هو ضمن سلسلة فعاليات لإحياء ذكرى استشهاد الرئيس عرفات، وإن واجب التربية هو تثبيت المفاهيم الوطنية التي كان يسير عليها الشهيد عرفات، في عقول الطلبة.

إحياء ذكرى استشهاد الرئيس عرفات في موسكو

افتتح في مدينة “تشيبوكساري” الروسية، معرض روسيا الفني الدولي الثامن، “فلسطين بعيون فناني روسيا التشكيليين”، لمناسبة ذكرى استشهاد عرفات.

وقال رئيس المنظمة الإقليمية العامة لجمهورية تشوفاشيا، رئيس جمعية الصداقة والتعاون بين شعوب تشوفاشيا وفلسطين بسام البلعاوي، إن الراحل الكبير كان قائدا أمميا عظيما، ناضل من أجل حرية وطنه وشعبه، وساند جميع حركات التحرر العالمية، وكان صديقا كبيرا ووفيا، للشعوب السوفيتية والروسية، وكان ضيفا دائما على روسيا وقادتها، كما فاز بجائزة نوبل للسلام.

وأضاف البلعاوي، ان افتتاح المعرض الفني الروسي الدولي الثامن، لأجل فلسطين هذا العام، منح شعب روسيا من كافة الفئات العمرية التعرف أكثر على تاريخ الثقافة والحضارة الفلسطينية عن قرب، وذلك بفضل لوحات كبار أساتذة الفن التشكيلي في روسيا، الذين أبرزوا من خلالها المكانة الخاصة لفلسطين في قلوبهم.

بدورها، قالت مديرة “قصر الإبداع الشبابي للأطفال”، إن افتتاح هذا المعرض في قصر الثقافة يشكل أهمية كبيرة، كونه أحد أهم قصور الثقافة في جمهورية تشوفاشيا الروسية، وتمارس فيه أنشطة عديدة مختلفة لتنمية مواهب الاطفال ويضم صالات عديدة، و9 فروع في مناطق مختلفة بالجمهورية الروسية، وسيتم نقل هذا المعرض لكافة الفروع من أجل إطلاع الأطفال على الثقافة الفلسطينية، وتنمية روح الصداقة في قلوبهم تجاه الشعب الفلسطيني.

وقال ممثل اللجنة الثقافية لجمعية الصداقة الفلسطينية التشوفاشية في مدينة “تشيبوكساري” الكساندر بافلوف، إننا اليوم أمام حدث هام سيساهم بكل تأكيد في نشر الوعي بثقافة الشعب الفلسطيني لدى أطفال روسيا، ففلسطين هي المكان الأقدس في العالم لكافة الأديان، وسنواصل رسم فلسطين من أجل دعم علاقات الصداقة والمحبة مع الشعب الفلسطيني.

ويضم المعرض عشرات اللوحات الفنية المميزة، التي تعرض للمرة الأولى في روسيا، وهي لفنانين من مدن مختلفة من روسيا، وكذلك من فلسطين، واليمن والأردن.

يتبع..

شركة كهرباء القدس