حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / بجهود رجل الاصلاح داوود الزير: التوصل الى هدنة بين عائلتي الجعبري وعائلة ابو عيشة العويوي لمدة شهر

بجهود رجل الاصلاح داوود الزير: التوصل الى هدنة بين عائلتي الجعبري وعائلة ابو عيشة العويوي لمدة شهر

الخليل/PNN/أفادت مصادر محلية، مساء امس الأحد، بأنه تم التوصل الى هدنة بين عائلتي الجعبري وعائلة ابو عيشة العويوي لمدة شهر، عقب تجدد الخلاف بين العائلتين لمدة 3 أيام .

واوضحت المصادر ان رجل الاصلاح الفلسطيني داوود الزير من بيت لحم المكلف من الرئيس محمود عباس ابو مازن بحل وانهاء الخلاف بين العائلتين تمكن ومجموعة من رجال الاصلاح من الضفة الغربية والخليل من التوصل الى هدنة منع وفق التعريف العشائري يمنع بموجبها تنفيذ اي اعتداء من اي طرف بعد جهود كبيرة بذلك على مدار يومين.

وكانت بلدية الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة ناشدت عشائر وعائلات المدينة بالتدخل العاجل لحل الخلاف بين عائلتي الجعبري والعويوي.

وأكدت البلدية في بيان لها “أن الخلاف ساهم في تفاقم ظاهرة الفلتان الأمني وانتشار فوضى السلاح، بما يفتت النسيج الوطني والاجتماعي ويهدد وحدة المجتمع وينسف كل القيم والعادات والتقاليد”.

وشددت على ضرورة مصادرة الأسلحة غير الشرعية التي تستخدم لإرهاب الناس وإزهاق أرواح الأبرياء وترويعهم.

وحذرت بلدية الخليل من اشتعال فتيل الفتنة وانتشار ظاهرة أخذ الحقوق باليد، عقب الأعمال التخريبية التي طالت الممتلكات العامة والخاصة.

ودعت العائلتين إلى ضبط النفس والالتزام بأحكام الدين والقيم والعادات، مطالبة محافظ الخليل والأجهزة الأمنية بضرورة ملاحقة كل من يحاول العبث بأمن وأمان المواطنين.

وشمل الاتفاق شروطاً تمنع عائلة العويوي من دخول بعض شوارع المدينة، وتلزمها بدفع 150 ألف دينار لعائلة الضحية.

وعقد الاتفاق بمشاركة لجنة رئاسية ورجال الإصلاح في المدينة في بداية أغسطس الماضي، عقب حالة من الفوضى والفلتان الأمني.

بدورها، أعلنت إطفائية بلدة الخليل تعامل طواقمها مع 20 بلاغاً خلال الــ 48 ساعة الماضية.

وأفادت في بيانها بتنوع البلاغات بين حريق ثلاث مركبات، وحافلتين، ومحلات تجارية، ومصنع، وكراجات، ومشاغل ومطاعم في مختلف أرجاء المدينة.

وأوضح رئيس قسم الإطفاء والسلامة العامة في بلدية الخليل أيمن ناصر الدين، “أن إشعال هذه الحرائق كان على إثر مشكلة عائلية، لافتاً إلى أنها خلّفت خسائر مادية كبيرة”.

شركة كهرباء القدس