حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / الإضراب ينهك جسد الأسير علاء الأعرج ليصل وزنه إلى 46 كيلو

الإضراب ينهك جسد الأسير علاء الأعرج ليصل وزنه إلى 46 كيلو

الضفة الغربية/PNN/يعيش الأسير المضرب عن الطعام علاء الأعرج، ظروفا صحية صعبة نتيجة استمرار إضرابه عن الطعام لليوم الـ99 على التوالي.

وأفادت أسماء قزمار زوجة الأسير المضرب الأعرج أن علاء فقد كل الدهون في جسمه وخسر الكثير من وزنه حتى أصبح وزنه 46 كيلو، حسب المحامي.

وحذرت قزمار من خطورة الحالة الصحية لزوجها وتابعت: ” الكارثة الأعظم أن علاء مضرب لأجل اعتقاله الإداري ليضاف إليه ويوازيه لائحة اتهام”.

يذكر أن الأعرج (34 عاماً)، من طولكرم، وهو مهندس مدني، ويقبع في سجن “عيادة الرملة”، وتعرض للاعتقال عدة مرات منذ عام 2013، من بينها اعتقالات إداريّة.

وخلال فترات اعتقاله السابقة فقد والده، كما أن طفله الوحيد أبصر النور وهو رهن الاعتقال السابق، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله في 30 حزيران 2021، وأصدرت بحقه أمر اعتقال إداريّ لمدة 6 شهور.

وفي ذات السياق رفضت محكمة الاحتلال “العليا” الالتماس المقدم للإفراج عن الأسير المضرب عن الطعام كايد الفسفوس.

ويشار إلى أن هذا الالتماس الرابع الذي يقدم للأسير الفسفوس خلال فترة إضرابه عن الطعام.

ويواصل 5 أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام بسجون الاحتلال رفضا لاعتقالهم الإداري.

والأسرى هم: كايد الفسفوس مضرب منذ (125) يومًا، علاء الأعرج مضرب منذ (100) يومًا، هشام أبو هواش مضرب منذ (91) يومًا، عيّاد الهريمي مضرب منذ (55) يومًا، لؤي الأشقر مضرب منذ (38) يومًا.

ويوم الخميس الماضي انتصر الأسير مقداد القواسمي على السّجان الإسرائيلي بعد 113 يومًا من خوضه معركة الإضراب المفتوح عن الطعام، إذ أنهى، إضرابه بعد اتفاق يقضي بإطلاق سراحه في فبراير 2022.

شركة كهرباء القدس