حملة ع كيفك
الرئيسية / تقارير مصورة / فيديو PNN: بالتعاون والشراكة مع “كهرباء القدس”… تدشين إبتكار لتوظيف التكنولوجيا في خدمة ذوي الإعاقة والمسنين

فيديو PNN: بالتعاون والشراكة مع “كهرباء القدس”… تدشين إبتكار لتوظيف التكنولوجيا في خدمة ذوي الإعاقة والمسنين

بيت لحم/PNN- دشنت وزارة التنمية الإجتماعية وشركة كهرباء القدس بالتعاون مع الحاضنة الفلسطينية للطاقة ابتكارا لتوظيف التكنلوجيا في خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال جهاز تحليل الشخصية، ضمن احتفال أقيم بجمعية الهلال الأحمر بمدينة رام الله.

وقال وزير التنمية الإجتماعية الدكتور أحمد مجدلاني إن الفعالية بمثابة إنطلاق نشاط مع شركة كهرباء القدس بالتعاون مع الحاضنة الفلسطينية للإستفادة من التكنلوجيا الحديثة وتسخيرها لخدمة الفئآت الإجتماعية الضعيفة والمهمشة من أصحاب الإعاقة التي تحول إصابتهم دون التعبير عن أنفسهم.

وأكد مجدلاني لـPNN أن وزارة التنمية تولي اهتماما كبيرا في توسيع دائرة الشراكات والعلاقات مع كل مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات العامة والقطاع الخاص من أجل إستخدام وتطوير هذه الإمكانيات لخدمة أبناء شعبنا.

وأضاف، ان الوزارة تؤمن بأن الخدمات الفضلى لن تتوفر لهذه الفئة إلا بالتكامل والشراكة مع كافة القطاعات سواء ببرامج المساعدات المباشرة، أو توفير الأدوات المساعدة، أو شراء الخدمة أو كل ما يحقق مصلحة ذوي الإعاقة وكبار السن.

وأكد أهمية استغلال التطورات التكنولوجية الهائلة على مختلف الأصعدة والتي تمكننا بالاستجابة لكافة متطلبات الحياة، في سبيل توفير الخدمات الملائمة للأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء القدس ومديرها العام م.هشام العمري، إن هذا الابتكار هو نتاج عمل دام أكثر من عام، بالتعاون ما بين جميع أفراد المؤسسات المعنية، ما يؤكد أننا نستطيع أن نكون قدوة للعالم في دعم وتمويل إنتاجات بهذا الشكل، مثمنا التعاون ما بين جميع المؤسسات التي ساعدت بإنتاج هذا الابتكار.

وأضاف المهندس هشام العُمري في كلمته ‘نحن فخورون بالمسؤولية الاجتماعية التي تقوم بها الشركة سواءً على صعيد الحاضنة الفلسطينية أو على صعيد دعم الشركة لمجموعة من البرامج المجتمعية في الضفة والقدس.

و قال عضو مجلس إدارة الحاضنة الفلسطينية للطاقة عماد الخطيب، إن الحاضنة التي تأسست بمدينة أريحا عام 2014، بهدف تطوير ورعاية نمو الشركات الناشئة في مجالات الطاقة المختلقة، ساهمت خلال الفترة الأخيرة بالتعامل مع حضانة أفكار إبداعية أو إنتاجها لفئة هامة هي فئة المجتمع وهي فئة ذوي الإعاقة.

وتابع، “نعمل كل ما بوسعنا لتخفيف الصعوبات على هذه الفئة وبدأنا العمل بزيارة مراكز الإيواء والالتقاء بذوي الإعاقة ونشر ثقافة الابتكار في توفير الاحتياجات الخاصة لذوي الإعاقة وتسهيل حياتهم”.

من جهته قال المدير الإداري للحاضنة الفلسطينية للطاقة فؤاد محمود عابدين إن هذا الإبتكار من أحد أهم المشاريع التي أطلقتها الحاضنة الفلسطينية والتي اهتمت بالأشخاص ذوي الإعاقة في فلسطين لكي يندمجوا في مجتمع متكامل داخل هذا الإطار العام.

وأكد عابدين على أهمية هذه الإتفاقية ودورها في مساعدة الأشخاص المهمشين لإبراز دورهم في المجتمع.

و قال المدير التنفيذي للحاضنة الفلسطينية للطاقة المهندس هاني غوشة وهو صاحب الإبتكار، إن الورشة ستضمن عرض كامل عن الإبتكار الذي يهدف لتسهيل حياة الأشخاص ذوي الإعاقة، وطريقة إستخدامه.

وقدم المهندس هاني غوشة شرحا تعريفيا عن فكرة مشروع “جهاز تحليل الشخصية للأشخاص ذوي الإعاقة” وتطبيق عملي لفكرته في مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأوضح أن اسم الجهاز، “محلل شخصية ذوي الاعاقة”، حيث يخدم هذه الفئة وبالتحديد ممن لديهم إعاقة حركية، أو عقلية، ويحلل شخصيتهم.

وقال إن آلية عمل الجهاز تقوم على الربط بين ذوي الإعاقة وشاشة تلفاز أو أي شاشة أخرى، وأي حركة يعبر عنها ذوي الإعاقة تظهر على الشاشة على شكل أيقونات وإشارات، كما يقدم الجهاز خدمة التعبير عن حاجات ورغبات ومشاعر ومشاكل ذوي الإعاقة، ما يمكنه من تحليل شخصيتهم، وتقديم تقرير زمني عنهم.

ووفق غوشة فإنه “يمكن استخدام الجهاز من ذوي الإعاقات الأخرى” ومن شأنه أن “يسهل حياتهم وعلاجهم، ويسهل على المدرب كيفية التعامل معهم أيضا”.

وقال، إن هذا الإبداع جاء نتيجة ملاحظاتنا اهتمام ذوي الإعاقة بالتكنولوجيا والتي هي شبه معدومة في تعاملاتهم، ونتيجة صعوبات عديدة تواجهها هذه الفئات.

اما مدير مركز مصادر العلائية التابعة لوزارة التنمية الإجتماعية أكرم كعابنة فقد اكد على دور التكنلوجيا في مساعدة الأشخاص ذوي الأعاقة في ممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

كما أكد كعابنة أن هذا الاختراع يعزز من ثقة الأشخاص ذوي الأعاقة بأنفسهم، مشيرا إلى حاجة المجتمع والأشخاص المهمشين لمثل هذه الإبتكارات وضرورة تواجدها بشكل مجاني.

شركة كهرباء القدس