حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / “التنمية” تستلم أدوات مساندة للمسنين والأشخاص ذوي الاعاقة من الحكومة اليابانية و UNOPS

“التنمية” تستلم أدوات مساندة للمسنين والأشخاص ذوي الاعاقة من الحكومة اليابانية و UNOPS

أريحا/PNN- Hسلمت وزارة التنمية الاجتماعية مجموعة من الأدوات المساندة شملت (300 ,وكر و160 كرسي متحرك) ذلك بتبرع من حكومة اليابان وبتنفيذ مكتب الامم المتحدة لتنفيذ المشاريع جاء ذلك خلال احتفال نظم في مقر مركز بيت الأجداد لرعاية كبار السن في أريحا.

بحضور الوكيل المساعد للرعاية والحماية الأسرية د. صباح الشرشير والسكرتير الاول في مكتب الممثلية اليابانية يوكيياسو سومي ومدير مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع توكوميتسو كوباياشي ومسؤولة المساعدات في مكتب الرئيس اللواء رائدة الفارس ومدير مديرية تنمية أريحا هنادي براهمة ومدير دائرة المسنين غانم عمر وعباس ذياب مدير دائرة بطاقة المعاق، حمدي حلبية مدير مركز بيت الاجداد.

الوكيل المساعد د.الشرشير قالت “ان الوزارة تسعى جاهدة للانتقال من الاغاثة الى التنمية، حيث عملت على تحديث استراتيجيتها وآليات عملها للتحول نحو التنمية، واعتمدت الوزارة هيكل جديد يتماشى مع التحولات الجديدة للوزارة، وسوف تطلق الوزارة في مطلع شهر كانون الأول العمل نظام الحماية الاجتماعية والسجل الوطني الاجتماعي بالتعاون مع كافة الشركاء.

وتابعت د.الشرشير ” اعتمدت الحكومة الفلسطينية مفهوم الفقر متعدد الأبعاد حيث تم تشكيل لجنة عبر قطاعية للإعداد استراتيجية الفقر متعدد الأبعاد مؤكدة بأن الوزارة تبحث وبشكل مستمر سبل التعاون مع جميع الجهات الداخلية والخارجية لتوفير المساعدات للفقراء والمهمشين ودمجهم بعجلة الانتاج والاعتماد على الذات لتوفير حياة كريمة للأسر المستفيدة.”

وشكرت الشرشير الحكومة والشعب الياباني على مواقفهم الداعمة للشعب الفلسطيني ونضاله في سبيل تحقيق حريته

مدير تنمية أريحا هنادي براهمة بدورها رحبت بالحضور معربتاً عن سعادتها لاتمام الفعالية في مركز بيت الاجداد لرعاية كبار السن والذي توليه وزارة التنمية الاجتماعية جلُ اهتمامها كونه المركز الحكومي الوحيد والذي يُعنى بفئة كبار السن في فلسطين.

السكرتير الأول في الممثلة اليابانية أعرب عن سعادته بتواجده ضمن هذا العمل وبالمساعدات التي تقدمت بها الحكومة اليابانية للشعب الفلسطيني، وشكر نيابةً عن الحكومة اليابانية وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني وطاقم العمل في وزارة التنمية.

وأكد سومي بأن الحكومة اليابانية متطلعة على تطور حالة الفقر في فلسطين بسبب عدم توفر فرص عمل وصعوبة الوصول للمصادر الطبيعية، وأن جائحة كورونا قد زادت الوضع سوءاً خاصة من ناحية القطاع الصحي، ولذلك عملت الحكومة اليابانية على تخصيص مبلغ اثنان ونصف المليون دولار لمحاربة الآثار السلبية لجائحة كورونا، من خلال توفير 300 كرسي متحرك و 160 ووكر كمساهمة في توفير الاحتياجات الصحية والادوات المساندة.

بدوره ثمن مدير مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع كوباياشي جهود وزارة التنمية الاجتماعية والحكومة اليابانية الذين ساهموا بإنجاح المشروع والذي يعتبر نتيجة الجهود المشتركة بين جميع الأطراف، حيث تم التشاور مع وزارة التنمية حول توفير الاحتياجات ومن ثم النقاش مع الحكومة اليابانية وتوفير الدعم، و المساعدات للمسنين وذوي الاعاقة.

في نهاية الاحتفال شكر حمدي حلبية مدير المركز الحكومة اليابانية والأمم المتحدة للمشاريع موضحاً أن وزارة التنمية تتطلع لبناء جسور التعاون والشراكة المستمرة للنهوض بواقع الفئات الفقيرة والمهمشة خاصة من ذوي الاعاقة والمسنين للعيش بكرامة.

شركة كهرباء القدس