حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / إصابة عشرات المواطنين بمواجهات مع الاحتلال في مناطق مختلفة بالضفة

إصابة عشرات المواطنين بمواجهات مع الاحتلال في مناطق مختلفة بالضفة

بيت لحم/PNN/ أُصيب عشرات المواطنين بالرصاص والاختناق خلال مواجهات اندلعت، اليوم الجمعة، مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي قمعت مسيرات وفعاليات منددة بالاستيطان في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

و في قلقيلية، اندلعت مواجهات في كفر قدوم بعد المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عامًا لصالح مستوطنة “قدوميم”.

واصيب شاب بعيار معدني مغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ اكثر من 17 عاما لصالح مستعمرة قدوميم المقامة عنوة على اراضي القرية.

وأفاد الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية مراد شتيوي ان جنود الاحتلال هاجموا المشاركين في المسيرة بإطلاق وابل كثيف من قنابل الغاز والرصاص المعدني المغلف بالمطاط مما أدى لإصابة شاب بعيار في يده و آخر بحروق والعشرات بالاختناق الشديد وعولجت جميعها ميدانيا.

وأكد شتيوي اندلاع مواجهات عنيفة بين جنود الاحتلال والشبان الذين تصدوا لهم بالحجارة وإشعال الإطارات المطاطية قرب مستعمرة قدوميم ، فيما أفشل الشبان كمينا نصبه جنود الاحتلال خلف سواتر ترابية دون تسجيل اعتقالات.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب بمشاركة رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف و المئات من ابناء البلدة الذين رددوا الشعارات الوطنية التي أكدت استمرار المسيرة حتى تحقيق اهدافها.

واندلعت مواجهات أخرى قرب الحاجز الجنوبي لمدينة قلقيلية أطلقت خلالها قوات الاحتلال وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة عشرات الشبان بالاختناق.

وبالتزامن، اندلعت مواجهات عقب صلاة الجمعة في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، أصيب على إثرها مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وأكدت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص وقنابل الصوت والغاز بكثافة صوب الشبان والمحلات التجارية.

وظهرا، شهدت بلدتا بيتا وبيت دجن قضاء نابلس مواجهات أعقبت اعتداء قوات الاحتلال على المشاركين في الفعاليات الرافضة للاستيطان.

و قمعت قوات الاحتلال المواطنين الذين تواجدوا في الأراضي القريبة من جبل صبيح وأطلقت قنابل الغاز والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وفي بلدة بيت دجن شرق نابلس العشرات بالمسيرة الأسبوعية التي تنظمها فعاليات البلدة رفضاً للاستيطان.

وتنتظم في بلدة بيتا جنوب نابلس فعاليات يومية وأسبوعية ضمن الخطوات الهادفة إلى إزالة بؤرة “افيتار” الاستيطانية المقامة على أراضي جبل صبيح.

و بالتزامن مع ذلك، ينخرط ثوار بلدة بيت دجن إلى الشرق من نابلس في فعاليات مماثلة للمطالبة بإزالة بؤرة استيطانية أقيمت على أراضي البلدة وفتح الشارع الغربي المغلق منذ 15 عاما.

وتشهد العديد من المناطق في الضفة الغربية والقدس المحتلتين مواجهات مع قوات الاحتلال خلال فعاليات شعبية رافضة للمشاريع الاستيطانية أبرزها في بيتا وبيت دجن.

شركة كهرباء القدس