حملة ع كيفك
الرئيسية / بيئة نظيفة / رام الله: المطور قيلتي بالقادة البيئيين

رام الله: المطور قيلتي بالقادة البيئيين

رام الله/PNN/ التقى رئيس سلطة جودة البيئة، جميل المطور، بالقادة البيئيين من مدارس رام الله والبيرة، ضمن تدريب مكثف ينفذه مركز التعليم البيئي / الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة، وركز المطور على الدور المتقدم للطلبة مستقبلًا في مدارسهم ومجتمعاتهم.

واستعرض العلاقة المتينة بين “جودة البيئة” و”التعليم البيئي” لحماية البيئة وتعزيز الوعي بقضاياها. وأشار إلى أن السلطة تدعم النوادي البيئية والأنشطة المدرسية، في سبيل تأهيل جيل ينتمي للبيئة ويدافع عنها.

وتحدث المطور عن نتائج مشاركته في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (COP26 – كوب 26) الذي انعقد في غلاسكو باسكتلندا، بمشاركة أكثر من 100 رئيس دولة، ناقشوا التغير المناخي وخفض الانبعاثات.

وكان “التعليم البيئي” نفذ تدريبًا للقادة البيئيين في ست مدارس برام الله والبيرة، شارك فيها 30 من طلبة: “المستقبل”، وسانت جورج، والأهلية، والرجاء اللوثرية، والراهبات، والكاثوليك، وامتدت لأسبوعين.

وكُرست الدورة لسبل خلق قادة بيئيين وتعريفهم بمفاهيم القائد وصفاته، وطرق حل التحديات البيئية، عبر اقتراح مبادرات وأفكار ريادية تستند على الابتكار.

وتعرف المشاركون على قضايا التغير المناخي وتداعياته السلبية على البشرية، وطرق كبح تسارعه، ومعالجة الآثار الناجمة عنه.

وعرض الطالب محمد زهيري تجربة مشاركته في قمة المناخ، التي استضافتها ميلانو بإيطاليا الشهر الماضي، وأبرز ناقشاتها ومقرراتها.

وذكر أن تدريب القادة البيئيين منحه إطلالة على قضايا هامة في محيطه ومدرسته، ودفعه للتفكير بالمساهمة في اصونها، وعدم المس بتنوعها الحيوي.

والتقى القادة الصغار بمدير دائرة البيئة الطبيعية في وزارة الزراعة ثائر الرابي، الذي قدم عرضًا حول المحميات الطبيعية في فلسطين، ودور الوزارة في المحافظة عليها، والانتهاكات الاحتلالية بحقها. وشدد على أهمية الحفاظ على الغطاء النباتي والتنوع الحيوي، وبخاصة المحميات الطبيعية.

بدورها، أشارت المعلمة علياء عبد الهادي، إحدى المشاركات في التدريب، إلى أهمية نشر التوعية البيئية، وتكثيف جهود حمايتها. وأوضحت أهمية المساهمة المجتمعية في حماية التنوع الحيوي ومنع المس به، وتوجيه التربية البيئية نحو حل التحديات.

وأكد نائب مدير “المستقبل” فرح غالب، الذي أشرف على التدريب أنه ساهم في تطوير الوعي البيئي التطبيقي، وسينعكس على المؤسسات التعليمية وتطوير توجهاتها الخضراء.

وأوضح المدير التنفيذي لـ “التعليم البيئي” سيمون عوض، أن برنامج القادة البيئيين يفتح منذ تأسيسه قبل سنوات نافذة لطلبة المدارس تمكنهم من فهم التحديات البيئية المحلية والدولية، ويسعى إلى تعريفهم بقضايا التغير المناخي، والمساهمة في حماية التنوع الحيوي، ويتيح لهم فرصة الالتقاء بصناع القرار، ويدربهم على الضغط والمناصرة في القضايا الخضراء.

شركة كهرباء القدس