حملة ع كيفك
الرئيسية / أقتصاد / بحضور شخصيات وطنية.. شركة كهرباء محافظة القدس تفتتح متحفها الفلسطيني في القدس

بحضور شخصيات وطنية.. شركة كهرباء محافظة القدس تفتتح متحفها الفلسطيني في القدس

القدس/PNN/افتتحت شركة كهرباء محافظة القدس اليوم الأربعاء متحفها الفلسطيني في بلدة شعفاط بالقدس، بالإضافة إلى افتتاح محطة الطاقة الشمسية التي ستغذي مكاتب وممتلكات الشركة في شعفاط، وذلك بحضور عدد من الشخصيات الوطنية والمقدسية، وموظفي الشركة.

وأكد رئيس مجلس إدارة الشركة ومديرها العام م.هشام العُمري على الأهمية التاريخية والوطنية للمتحف، والذي يوثق تاريخ الشركة منذ نشأتها وحتى اللحظة، وكيف تغلبت على المعيقات والتحديات التي واجهت عملها، ونجحت في تثبيت وجودها في القدس كواحدة من أهم وأبرز وأقدم مؤسسات الوجود الفلسطيني بالقدس.

ووجه المهندس هشام العُمري، الشكر والتقدير لموظفين الشركة الذين حملوا الراية جيلاً بعد جيل، مستذكراً منهم الذين رحلوا إما جسداً وروحاً أو بالتقاعد ونهاية الخدمة، وأضاف “أشكر كثيراً مجلس إدارة الشركة على اصراره وجهوده في افتتاح المتحف، وكل الحضور الفلسطيني الرسمي”، معتبراً اياه دعماً حقيقياً ومهماً لمسيرة الشركة.

من جانبه، أكد عضو مجلس إدارة الشركة (والممثل في المجلس عن صندوق الاستثمار الفلسطيني) الأستاذ علي أبو دياك، أن مساهمة صندوق الاستثمار في هذه الشركة منذ سنوات تهدف الى تثبيت الوجود الفلسطيني في القدس، مؤكداً في ذات الوقت، أن توجيهات الرئيس محمود عباس السياسية تؤكد على ضرورة العمل الجاد من أجل تعزيز وجود المؤسسات الفلسطينية في القدس، بما فيها شركة كهرباء محافظة القدس، وذلك في كلمةٍ ألقاها المحامي أبو دياك ممثلاً عن أعضاء مجلس الإدارة.

بدوره، قدم المهندس هاني غوشة مساعد المدير العام للشؤون الادارية والمسؤول عن تنفيذ مشروع المتحف، شرحاً مفصلاً حول بدايات الشركة، وكيف حافظت على ارثها ومقتنياتها التاريخية، داعياً الكل الفلسطيني إلى تثبيت الوجود الفلسطيني في القدس، خاصة “كهرباء القدس” والموجودة منذ 107 أعوام.

هذا وحث خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، في كلمةٍ ألقاها، حث جمهور المشتركين إلى المساهمة في الحفاظ على الشركة خاصة امام التهديدات الاسرائيلية، عبر الالتزام بدفع الفواتير المستحقة والمتراكمة، والتوقف عن السرقات والتعديات، باعتباره واجباً دينياً وأخلاقياً، لحماية وجود الشركة وتعزيز وجودها في القدس.

ودعا المتحدثون خلال كلماتهم الافتتاحية، إلى زيارة المتحف، وتنظيم الزيارات الجماعية للمؤسسات والأفراد والوفود الأجنبية، بهدف الاطلاع على تاريخ الشركة بإعتبارها شاهدة على فلسطينية القدس، ومشاهدة مقتنيات الشركة من مولدات قديمة، وصور أرشيفية، وأجهزة ومعدات احتفظت بها الشركة منذ أكثر من 100 عام، مثمنيّن جهود كهرباء القدس في تحقيق الاستقلال والأمن الكهربائي عبر مشاريع الطاقة الشمسية والمتجددة.

وتم افتتاح المتحف ومحطة الطاقة الشمسية بحضور مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، وخطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري، وسيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، بالإضافة إلى عدد من أعضاء مجلس إدارة الشركة والذي ألقى الكلمة نيابةً عنهم عضو المجلس الأستاذ علي أبو دياك.

شركة كهرباء القدس