حملة ع كيفك
الرئيسية / ثقافة وفنون / انطلاق فعاليات الاسبوع الثقافي الهندي في فلسطين

انطلاق فعاليات الاسبوع الثقافي الهندي في فلسطين

بيت لحم/ PNN/ طلق وزارة الثقافة الفلسطينية والممثلية الهندية، والمجلس الهندي للعلاقات الثقافية مساء اليوم الخميس، اسبوع “الثقافة الهندي في فلسطين”، بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وضمن الاحتفالات بعيد استقلال الهند الخامس والسبعين “آزادي كا أمريت ماهوتساف”، ومرور خمسة وعشرين عامًا على إقامة العلاقات الهندية الفلسطينية.

ومن المقرر أن تقدم فرقة “أنفشانا للرقص والفنون” عدة عروض فنية متنوعة، في عدة محافظات فلسطينية، تبدأ اليوم هنا في بيت لحم في قصر المؤتمرات، وصولا إلى العرض الفني الختامي الذي سيقام في قصر رام الله الثقافي في 29 من الشهر الجاري .

ونقل محافظ بيت لحم كامل حميد تحيات الرئيس ابو مازن للاصدقاء في الهند على دورهم ووقوفهم الى جانب القضية الفلسطينية حيث شاركنا القادة الهنود منذ بداية الصراع وكانوا شركاء وخاصة مع الرئيس الراحل ياسر عرفات وامتدت الى وريثه ابو مازن .

واشار الى لعلاقات الثنائي الفلسطينية الهندية مستمرة ومتواصلة حيث استقبلت ابناء الشعب الفلسطيني لمواصلة تحصيلهم التعليمي والذي ما زال اضافة الى الدعم من خلال المشاريع التنموية التي تحظى بها فلسطين .

وقال الوكيل المساعد لوزارة الثقافة ماهر ابو ريده في كلمة نيابة عن الوزير ، ان هذه الأسابيع الثقافية الدولية تاتي ضمن الاحتفاء ببيت لحم عاصمة للثقافة العربية، وتنبع أهميتها من أنها تفتح المجال لتوثيق وتشبيك العلاقة أكثر بين الشعبين الصديقين، وتمتين أواصر المحبة والتعاون بينهما.

وقال ابو ريده شهدت العلاقات الفلسطينية الهندية على مرِّ التاريخ تطورًا ملحوظًا على كافة المستويات، التي تعبّر وتؤكد على العمق التاريخي لهذه العلاقة، وإن تمسّك الهند الدائم بمبادئ الحرية والعدالة التي دعا إليها الزعيم الروحي للهند المهاتما غاندي، جعلها تساند القضية الفلسطينية في كل المحافل الدولية من أجل الحرّية والخلاص لشعبنا الفلسطيني، وتحقيق إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

واضاف لا ننسى أبدًا دعمها لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ انطلاقتها، ومن خلال مجموعة دول حركة عدم الانحياز التي كانت داعمة ماديا ومعنويا لنضالات شعبنا، وكانت الهند أول دولة صديقة في العالم تعترف بإعلان استقلال دولة فلسطين عام 1988.

كما سيتخلل الأسبوع الثقافي الهندي في فلسطين تنظيم ورش فنية، تتشارك فيها الفرقة الهندية وفرق الفنون الاستعراضية الفلسطينية، وسيكون هناك جولات للأماكن الأثرية والثقافية في عدة مدن فلسطينية.

واكد ابو ريده على أهمية عقد مثل هذه الأسابيع الثقافية الدولية، لما تشكله من حالة في إثراء المشهد الثقافي في فلسطين، وتعزيز العلاقات الثقافية بين فلسطين ومختلف الدول المشاركة.

اما رئيس بلدية بيت لحم انطون سلمان فقد شكرك الكبير من خلال هذا التفاعل الحقيقي من الهند لمشاركة بيت لحم في احتفالاتها كعاصمة للثقافة العربية وهذا دليل واضح على التضامن الحقيقي الهندي الى جانب شعبنا الفلسطيني بعدالة قضيته .

واشار سلمان الى ان مشروع بيت لحم كانت له ابعاد وطنية وعربية ودوليا وووجود الفرقة الهندية مؤشر لمفهوم البعد الدولي في الاحتفالات .

وقال السفير الهندي موكا ، ان اسبوع الثقافة الهندي في فلسطين هو جزء هام من احتفالاتنا بعيد الاستقلال اب ٧٥ للعهد وايضا احتفالا بمرور ٢٥ عاما على افتتاح بعثتنا الدوبلوماسية في فلسطين ومن ذلك الحين اظهرت الهند التزامها بتقوية دولة فلسطين وتعميق العلاقة الثرية التاريخية التي تربط الشعبين.

واضاف ان صداقتنا عميقة ومتجذرة عبر التاريخ كونها تستند القوة على علاقة احترام متبادل وحقيقي وراسخ وعلى تاريخ طويل من التبادل الثقافي ، وانا ارى فلسطين موطني الثاني .

واشار الى انه تكريما من العهد للعلاقات الوطيدة ارتأوا ان تكون الذكرى ال٢٥ على التواجد الهندي في فلسطين مناسبة لروح الفرح والصداقة الوطيدة بين الشعبين .

شركة كهرباء القدس