حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / قطر وتركيا ستوقعان عشرات الاتفاقيات خلال زيارة أردوغان للدوحة

قطر وتركيا ستوقعان عشرات الاتفاقيات خلال زيارة أردوغان للدوحة

الدوحة/PNN- أكد نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، على أن اللقاء الذي سيجمع أمير دولة قطر والرئيس التركي، سيشهد توقيع عشرات الاتفاقيات، إضافة إلى بحث تطورات الملف الأفغاني سياسيًا وإنسانيًا، كما سيركزان على تطورات القضية الفلسطينية، وفق ما أوردته، وكالة “رويترز”، اليوم الإثنين.

وقال وزير الخارجية القطري في المؤتمر الصحفي، الذي عقده بوجود وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو:”ناقشت مع نظيري التركي التطورات في العراق وسوريا، وملفات إقليمية أخرى”.

وأضاف أن “تزامن زيارتي الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إلى قطر، جاء مصادفة”.

وشدد، آل ثاني، على أن “قطر تراقب الوضع الاقتصادي في تركيا عن كثب، وبأنها تتطلع للفرص التي قد تلوح من قلب التحديات الاقتصادية لتركيا”، وفق “رويترز”.

من جانبه، قال أوغلو إن “تركيا لا تطلب من قطر إرسال أي أموال لمساعدتها في مواجهة انهيار قيمة الليرة“، مضيفًا أن ”المناقشات التي جرت قبل زيارة الرئيس أردوغان، إلى الدوحة، تركزت فقط، على تحسين العلاقات”.

وقال للصحفيين: “لم نأتِ إلى قطر لنطلب منهم إرسال أي مبلغ معين من المال.. نحن هنا فقط، لمناقشة كيفية تحسين العلاقات”.

وتراجعت قيمة الليرة بنحو 30% خلال الشهر الماضي، إثر عمليات بيع سريعة مدفوعة بتخفيضات حادة في أسعار الفائدة، وهو إجراء دعمه أردوغان بقوة، على الرغم من اعتراض خبراء اقتصاديين وسياسيين معارضين، يقولون إنه إجراء غير محسوب العواقب في ظل ارتفاع التضخم.

وردًا على سؤال عما إذا كان أردوغان، سيطلب دعمًا اقتصاديًا من قطر خلال محادثاته في الدوحة، قال أوغلو، إن “تركيا اتخذت إجراءات للحد من تقلبات أسعار الصرف”.

وأضاف أن ”البلدين سيوقعان مجموعة من الاتفاقيات في قطاعات مثل الصحة والتعليم، مع تعزيز التعاون العسكري، فتركيا تتبنى مواقف مشتركة مع قطر في كثير من الملفات، وبينها الملف الأفغاني، فقد تعاونا للحفاظ على سير العمل في مطار كابل“، موضحًا أنه ”تم رصد أموالٍ للمساهمة في الجانب الإنساني في أفغانستان“.

وكان الرئيس التركي، أردوغان، أعلن قبيل توجهه إلى دولة قطر، إن العلاقات بين البلدين “إستراتيجية”، مؤكدًا أنه سيعمل على توطيد العلاقات مع الدول الخليجية، لأنه أمر مهم لبلاده، وأنه لا يصغي للأصوات المعارضة لهذا التعاون.

وفي مؤتمر صحفي عقده بالمطار قبيل توجهه إلى الدوحة، اليوم الإثنين، قال أردوغان إن “العلاقات مع قطر إستراتيجية، وسنوقع اتفاقيات جديدة بين البلدين”.

وأضاف أن زيارته الرسمية إلى قطر، والتي ستستمر يومين، وتأتي تلبية لدعوة من أمير البلاد الشيخ، تميم بن حمد آل ثاني، ستشهد توقيع عدد من الاتفاقيات في مجالات مختلفة.

وأكد أنه “سيعمل على توطيد العلاقات مع الدول الخليجية، وأن هذا سينعكس إيجابًا على رفاهية الأوضاع في تركيا”.

ومن المقرر أن يترأس أردوغان وفد تركيا في اجتماع الدورة السابعة للجنة الإستراتيجية العليا المشتركة، التي ستعقد في الدوحة، غدا الثلاثاء.