حملة ع كيفك
الرئيسية / متفرقات / مركز “الإنسان” يدين موافقة الاتحاد الأوروبي انضمام الاحتلال لبرنامج “هورايزون يورب” ويعتبره حصانة له

مركز “الإنسان” يدين موافقة الاتحاد الأوروبي انضمام الاحتلال لبرنامج “هورايزون يورب” ويعتبره حصانة له

بيت لحم/PNN- أدان مركز “الإنسان” للديمقراطية والحقوق- غزة، موافقة الاتحاد الأوروبي، أول أمس الثلاثاء، على إنضمام الاحتلال الإسرائيلي لبرنامج “هورايزون يورب” أكبر برنامج بحث علمي في العالم للأبحاث العلمية في مختلف المجالات، ويستثني البرنامج الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية والجولان السوري المحتل، الأمر الذي يمنح الاحتلال التطوير والبحث في كافة المجالات بما فيها تطوير الشركات التابعة للاحتلال الإسرائيلي.

وقال المركز “إن السماح للاحتلال الإسرائيلي والذي يرتكب الجرائم والانتهاكات ضد الفلسطينيين على مسمع ومرئي العالم، بالانضمام إلى هذا البرنامج والتوقيع مع الاتحاد الأوروبي لتطوير قدراته في كافة المجالات، يجعل الاحتلال في منآي من المسائلة ويمنحه حصانة وإفلات من العقاب والالتفاف على القانون بما يخدم قدراتها العسكرية والعلمية وتطوير الشركات التي تدعم الاستيطان وغيره من المخططات والمشاريع الغير قانونية، ودعم للإرهاب المنظم الذي يمارسه ضد الشعب الفلسطيني”.

وتابع:” إن تبعات هذا الأمر والسماح للاحتلال الإسرائيلي بتطوير ذاته سيعود بالمردود السلبي على الشعب الفلسطيني، وسيمنح الاحتلال الإسرائيلي موافقة مضمونة على ممارساته العنصرية، الأمر الذي يوجب على الاتحاد الأوروبي والذي يدعي أنه يدعم القضية الفلسطينية وحقوق الفلسطينيين، بإعادة النظر في علاقته مع الاحتلال والعمل الجاد من أجل الضغط على الاحتلال الإسرائيلي لإنهاء الحصار عن قطاع غزة والالتزام بالقانون الدولي والمواثيق الدولية”.

وأدان قيام الاتحاد الأوربي بالسماح للاحتلال الإسرائيلي بالدخول في أكبر برنامج للبحث العلمي، دون النظر إلى سجل جرائمه المتواصل مع الشعب الفلسطيني، الأمر الذي يشجع الاحتلال على تطوير قدراته السياسية والعسكرية ضد الفلسطينيين.