حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / برعاية رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية: بيت ساحور تحتفل بإضاءة شجرة عيد الميلاد المجيد

برعاية رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية: بيت ساحور تحتفل بإضاءة شجرة عيد الميلاد المجيد

بيت ساحور /PNN/ حسن عبد الجواد – احتفلت مدينة بيت ساحور، مساء أمس، بإضاءة شجرة الميلاد المجيد، في ساحة سوق الشعب وسط المدينة، برعاية رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية، وحضور وزيرة السياحة والآثار رلى معايعة ممثلا لرئيس الوزراء، ومحافظ بيت لحم اللواء كامل حميد، ورئيس بلدية بيت ساحور جهاد خير، وأميرة حنانيا مدير عام اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس، والمطران فينذكتوس، والمطران وليم الشوملي، وعدد من قناصل الدول الأجنبية، و الآباء الأجلاء، وممثلي المؤسسات الاجتماعية وقيادات الأجهزة الأمنية والقوى السياسية وفعاليات المجتمع المدني، وحضور شعبي حاشد من أهالي المدينة والمحافظة.

وافتتح احتفال إضاءة شجرة الميلاد بالنشيد الوطني. وألقت الوزيرة معايعة كلمة باسم رئيس الوزراء الدكتور اشتية، قالت فيها: “اسمحوا لي بداية ان انقل لكم تحيات د. محمد اشتية رئيس مجلس الوزراء وكافة الأخوات والأخوة الوزراء وان انقل لكم تهانيهم بعيد الميلاد المجيد”.

وتابعت :”نحتفل هذا العام ولكن ليس ككل عام فنحن نعيش في ظروف استثنائية صعبة وقاهرة يعيشها العالم بأسره وفلسطين بشكل خاص نتيجة استمرار هذا الوباء وما نتج عنه من مصاعب ومعاناة وركود اقتصادي اضر بالعديد من ابناء شعبنا وخاصة هنا في هذه المحافظة التي تعتمد باقتصادها بالشكل الأساسي على قطاع السياحة والتي توقفت بالكامل منذ شهر اذار في العام المنصرم”.

وأضافت “بالرغم من كل هذا فإننا نحتفل اليوم لمحاولة نشر الفرح والأمل والإصرار على الحياة وعلى البقاء، فعلى هذه الأرض ما يستحق الحياة وشعبنا اعتاد على مواجهة الصعاب وبتكاتفنا وإصرارنا، سوف نجتاز هذه المرحلة وننطلق من جديد نحو الحرية والاستقلال مسلحين بالأمل والثقة بحتمية النصر وحتمية تحقيق العدل والسلام على ارض السلام”.

وقالت معايعة: “لقد شكلت بيت ساحور عبر التاريخ نموذجا يحتذى في النضال والعطاء والمحبة , هذه البلدة التي في سمائها رنمت الملائكة ترنيمة السلام الخالدة مبشرة بميلاد السيد المسيح ومعلنة المجد لله في العلى وعلى الارض السلام وفي الناس المسرة”، فهذه المدينة وأهلها الذين لم يركعوا ولم يرضخوا للاحتلال هم ايضا لن يهزمهم هذا الوباء حيث الأمل بمستقبل واعد تعود فيه الحياة من جديد وتعود شوارع وطرقات بيت لحم تعج بالسياح من كل بقاع العالم. وسيعود حقل الرعاة كما كان منارة للعالم يشع نورا وضوءا وضياء .

وأكدت ان القيادة الفلسطينية وعلى رأسها سيادة الرئيس محمود عباس وبالرغم من كل المعيقات والعراقيل يواصلون العمل من أجل إحقاق حقوقنا وإنهاء الاحتلال ومن أجل نيل حريتنا , حيث يمثل صمودنا ووحدتنا الصخرة المتينة التي تتكسر عليها كل المؤامرات، ودعونا نتذكر رسالة الأمل التي ظهرت من مغارة متواضعة في بيت لحم من أجل مستقبل أفضل، تنتصر فيه الحرية على الظلم، ويطغى فيه السلام والعدل على الاحتلال والعنصرية ، وتُوجّه فيه الطاقات للبناء لا للدمار.

وأضافت:” يأتي عيد الميلاد ونحن ما زلنا نعاني جراء هذا الوباء فالحركة السياحية للسياحة الوافدة الأجنبية ما زالت متوقفة، بعد أن بدأنا في الفترة الأخيرة نشهد بدء عودتها تدريجيا الا ان الطفرة الأخيرة تسببت بإغلاق المطارات والمعابر والحدود من جديد .

واوضحت ان السياحة نجحت في تنشيط السياحة الداخلية والسياحة من أهلنا من الداخل الفلسطيني حيث تمكنا مؤخرا من عقد مؤتمر تنشيط السياحة الداخلية وأنجزنا تطبيق البروتوكولات الصحية المعتمدة عالميا في المؤسسات السياحية وأماكن الزيارة.

وتطرقت الى تدريب نسبة كبيرة من العاملين في قطاع السياحة الفلسطيني على كيفية العمل وفق البروتوكولات المعتمدة وطرق الوقاية والسلامة من هذا الوباء وبالتالي أعلنا جاهزية فلسطين بفنادقها ومؤسساتها السياحية وكادرها العامل على إعادة دوران عجلة السياحة من جديد حال توفر الظروف الصحية المناسبة وحال عودة حركة الطيران الى المنطقة لكي تعود السياحة كما كانت نافذة فلسطين الى العالم وصورة فلسطين المشرقة .

واشارت الى ان السياحة أيضا هي ساحة أخرى من ساحات الصراع مع الاحتلال نؤكد من خلالها على الحفاظ على الموروث الثقافي الفلسطيني والتراث المادي ونثبت فلسطين على خارطة السياحة العالمية كمقصد سياحي مستقل وننقل من خلال السياح والزوار رسالة فلسطين للعالم.

واختتمت بالقول: “في الختام لا يسعني إلا أن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح هذا الحفل، متمنية للجميع أعياد ميلاد مجيدة وان نحتفل العام القادم وقد زال هذا الوباء وعم السلام على ارض السلام”.

وكان رئيس بلدية بيت ساحور خير شكر الحضور على مشاركتهم في الاحتفال، وخص بالذكر البلديات المتوامة مع بيت ساحور.

وقال:” نلتقي في بيت ساحور بهذه المناسبة لنستقبل الأعياد الميلادية المجيدة، ولنؤكد إننا شعب يعيش بالأمل، وبالعزيمة نواصل حياتنا ونضالنا من اجل الحرية والاستقلال والخلاص من الاحتلال، وان رسالة الميلاد هي رسالة المحبة والسلام والتسامح التي نحن أحوج ما نكون لها في هذه الظروف الصعبة. الأمر الذي يتطلب مراجعة منظومة القيم الأخلاقية والتمسك بالتعددية والشراكة والوحدة، ونبذ الانقسام”.

وشكر خير بالنيابة عن أهالي بيت ساحور ومؤسساتها القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس، كما شكر رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية واللجنة الرئاسية على دعمهم لفعاليات الأعياد الميلادية.

وألقى الأب وليم الشوملي كلمة باسم الكنائس في بيت ساحور، قال فيها ان إضاءة شجرة الميلاد مناسبة لها دلالتها ورمزيتها الدينية والروحية، ونحن نصلي بهذه المناسبة من اجل ان يتغلب النور على الظلام، والعدل على الظلم واستقلال وحرية فلسطين على ظلم الاحتلال، فنحن شعب لا ييأس.

وتخلل الاحتفال مباركة شجرة الميلاد من الآباء الأجلاء، وعروض فنية غنائية وموسيقية وترانيم ميلادية، ثم بداء العد التنازلي لإضاءة الشجرة وإطلاق الألعاب النارية بهذه المناسبة.