حملة ع كيفك
الرئيسية / قالت أسرائيل / واشنطن ترفض طلب تل أبيب تقديم موعد صفقة “طائرات تزويد” لضرب إيران

واشنطن ترفض طلب تل أبيب تقديم موعد صفقة “طائرات تزويد” لضرب إيران

واشنطن/PNN- رفضت الإدارة الأمريكية، طلبًا إسرائيليًا لتقديم موعد صفقة تزويد تل أبيب، بعدد من الطائرات العسكرية، على خلفية استعدادها لمهاجمة إيران، وفق ما ذكرته وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الإثنين.

وبحسب صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، فإن اللجنة الوزارية للمشتريات العسكرية داخل الجيش الإسرائيلي، قررت شراء أربع طائرات للتزود بالوقود، في إطار الاستعداد لمهاجمة إيران، غير أن هذا الطلب تم رفض تقديم موعد صفقته من الإدارة الأمريكية.

وقالت الصحيفة العبرية، إن “الجيش الإسرائيلي، هو من طلب مؤخرًا من الجيش الأمريكي، تزويده بطائرتين من نوع بوينغ KC-46 التي يمكنها الطيران حتى 11 ألف كيلومتر، والبقاء في الجو نحو 12 ساعة”.

كما وتعمل هذه الطائرات على تزويد العشرات من الطائرات الحربية المقاتلة بالوقود، وذلك بهدف الاستعداد لهجوم محتمل ضد إيران، غير أن هذا الطلب قوبل برفض أمريكي.

وكشفت الصحيفة العبرية، أن هذا الرفض جاء من البنتاغون الأمريكي، الذي رفض تبكير صفقة للأسلحة بين الطرفين، حيث من المقرر إتمام هذه الصفقة في غضون 4 سنوات.

وبموجب هذه الصفقة الإسرائيلية- الأمريكية، سيتم تزويد الجيش الإسرائيلي بأربع طائرات مخصصة للوقوف.

وبينت الصحيفة، أن هذه الطائرات مهمة جدًا، وحيوية لمهمة الهجوم ضد إيران، لافتة إلى أن كبار المسؤولين في الجيش الإسرائيلي، حاولوا إقناع نظرائهم في الولايات المتحدة بتبكير موعد قدومها، كجزء من الاستعدادات لأي هجوم محتمل، إلا أن الرد الأمريكي كان سلبيًا.

ولفتت الصحيفة العبرية، إلى أن الجيش الإسرائيلي يواصل استعداداته لاحتمال شن هجوم ضد إيران، حيث يسعى للحصول على أسلحة وصواريخ القبة الحديدية.

كما يُعدّ خطة تدريب مفصلة ومحدثة، حيث ستشهد الأشهر المقبلة حركة تدريب كبيرة حيّة للطائرات الحربية بين الولايات المتحدة وإسرائيل، وفق الصحيفة العبرية.

وكانت وسائل إعلام عبرية، ذكرت في وقت سابق، أن وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، أبلغ المسؤولين الأمريكيين بأن تل أبيب تُعِدّ خيارًا عسكريًا، لمنع إيران من حيازة سلاح نووي، ولم تفرض واشنطن حظرًا على مثل هذه العملية.

ووفق صحيفة ”يديعوت أحرنوت” التي نقلت عن مسؤول أمني رفيع قوله، إن “إسرائيل تواصل الضغط على الولايات المتحدة، لكي تشدد العقوبات على إيران”، لكن غانتس أخبر في الوقت ذاته، وزيري الدفاع والخارجية للولايات المتحدة، لويد أوستن، وأنتوني بلينكن، بأنه أعطى أمرًا بالاستعداد لمهاجمة إيران.

وأشار المسؤول الإسرائيلي، إلى أن الولايات المتحدة، لا تزال تعتبر شن العملية العسكرية خيارًا أخيرًا يمكن اللجوء إليه فقط، في حال فشل الدبلوماسية.

شركة كهرباء القدس