حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / شاكيد تسرع إقامة “مستوطنة ترامب” بالجولان المحتل
وضع حجر الأساس للمستوطنة في حزيران 2019 (أ.ف.ب)

شاكيد تسرع إقامة “مستوطنة ترامب” بالجولان المحتل

الداخل المحتل/PNN-أعطت وزيرة الداخلية الإسرائيلية، أييليت شاكيد، الضوء الأخضر لتسريع إقامة مستوطنة “ترامب” في الجولان السوري المحتل، حيث قبلت توصيات مدير عام الوزارة، إقامة لجنة خاصة لإدارة شؤون المستوطنة وتحديد حدود ومناطق نفوذ المستوطنة.

ووافقت وزيرة الداخلية شاكيد على تشكيل لجنتين محليتين لتعزيز التخطيط والبناء بمستوطنة “جفعات عيدن” في الضفة الغربية، ومستوطنة “ترامب” بالجولان، بحسب ما أفادت صحيفة “يسرائيل هيوم”، اليوم الثلاثاء.

وذكرت الصحيفة أن شاكيد تبنت توصية مدير عام وزارة الداخلية يائير هيرش، بتشكيل لجنتين محليتين جديدتين، وتحديد حدود ونفوذ مستوطنة “رامات ترامب” شمال هضبة الجولان، وكذلك نفوذ وحدود مستوطنة “جفعات عيدن” في الضفة.

وستقام مستوطنة “ترامب” على مساحة حوالي 276 دونما، وسيتم نقلها من اللجنة المحلية “كيلع”، علما أنه صودق في الماضي على إقامة المستوطنة، بيد أن التوصية الجديدة تعني تحويل مسطحات الأراضي للشروع ببناء المستوطنة، وتأسيس المناطق والأحياء السكنية، والمرافق والمباني العامة، ومناطق عامة مفتوحة ومنطقة صناعية محلية وتعبيد الطرق.

أما بما يخص إنشاء مستوطنة “جفعات عيدن” في الضفة، فقد صدر قرار الحكومة بإنشاء المستوطنة منذ عام 1998، ومنذ ذلك الحين لم يتم إنشاء المستوطنة بسبب اعتراضات من قبل جهات مختلفة.

وعلى الرغم من ذلك، قطعت المستوطنة مراحل متقدمة بالإنشاء، وتضم حاليا حوالي 452 وحدة استيطانية و270 وحدة سكنية استيطانية أخرى، من المتوقع أن تسكن في الأعوام 2023-2022.

وينسجم توجه شاكيد مع قرار سابق لمكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، إقامة لجنة تخطيط خاصة مع صلاحيات واسعة، لكن من دون ضم ممثلين عن الجمهور إليها، بهدف تسريع مخططات تطوير وبناء استيطاني في هضبة الجولان المحتلة.

وسبق أن شرعت السلطات الإسرائيلية، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بتسويق 99 وحدة سكنية في “مستوطنة ترامب” في الجولان السوري المحتل، ويأتي ذلك بعد عامين من الإعلان عن إقامة المستوطنة التي يقطنها حاليا 20 عائلة يهودية في منازل متنقلة.

وأعلن وزير البناء والإسكان الإسرائيلي زئيف إلكين، عن تعزيز البناء الاستيطاني في هضبة الجولان، وبدء “سلطة دائرة أراضي إسرائيل” تسويق 99 وحدة سكنية حتى نهاية العام الجاري.

وأفادت صحيفة “يسرائيل هيوم”، بأن 20 عائلة يهودية تسكن بمنازل متنقلة في المستوطنة التي أعلن عن إقامتها في حزيران/يونيو من العام 2019، بقرار من حكومة بنيامين نتنياهو، وذلك بعد اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتل، ما دفع حكومة نتنياهو لإنشاء مستوطنة باسم ترامب.

المصدر:موقع48

شركة كهرباء القدس