حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / محدث :المستوطنون يعربدون في قرى نابلس ونداءات استغاثة من اهالي برقة 

محدث :المستوطنون يعربدون في قرى نابلس ونداءات استغاثة من اهالي برقة 

نابلس/PNN/ ينفذ المستوطنون المتطرفون اعمال عربدة واعتداءات همجية مستمرة منذ ساعات الليلة الماضية وحتى ساعة اعداد هذا التقرير في صورة تعكس وحشيتهم وعدوانهم المستمر على الاراضي الفلسطينية في وقت تصمت فيه سلطات الاحتلال عن هذه الاعتداءات.

و أصيب عدد من المواطنين بجروح، وتضررت ممتلكات، اليوم الجمعة، إثر هجمات شنها مستوطنون، على عدة قرى وبلدات في محافظة نابلس.

اخر فصول الاعتداءات على القرى والمواطنون الفلسطينيون ما يجري حاليا في قرية برقة التي اقتحمها عشرات المستوطنين المتطرفين الذين اعتدوا على المواطنين وممتلكاتهم وقاموا باطلاق الرصاص وحرق الممتلكات حيث نفذوا الاعتداء بحماية جيش الاحتلال  وهاجموا 30 منزلا في برقة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن المستوطنين مارسوا سياسة إجرام في قريوت، حيث هاجموا المنازل واعتدوا على المواطنين ما أدى إلى وقوع إصابات نقلت للمشافي.

وأضاف أن المستوطنين حاولوا خطف المواطن وائل مقبل، إلا أن تصدي الأهالي لهم حال دون ذلك. محذرا من تصاعد الهجمات واستهداف المنازل والقرى خاصة المحاذية للمستوطنات.

كما حطم مستوطنون عددا من مركبات المواطنين قرب مدخل بلدة سبسطية شمال نابلس.

وأفاد رئيس البلدية محمد عازم، بأن المستوطنين هاجموا كراجا لتصليح المركبات، تعود ملكيته للمواطن عدي يونس الحاج، وحطموا المركبات المتوقفة على مقربة منه.

وأضاف: إن الاحتلال داهم عدة منازل على مدخل البلدة، والقريبة من مستوطنة “شافي شمرون” المقامة على أراضي المواطنين، في ظل انتشار واسع لجنود الاحتلال الإسرائيلي على الطريق الواصل بين مدينتي جنين ونابلس.

وقال غسان دغلس، إن عشرات المستوطنين هاجموا منازل المواطنين في المنطقة الغربية لبلدة برقة، عرف منها منزل المواطنين عبد السلام وفالح صلاح.

وأضاف: إن المستوطنين أطلقوا الرصاص الكثيف تجاه الأهالي في برقة، وأحرقوا “بركسا” تعود ملكيته للمواطن نزار سيف.

وأوضح أن الأهالي تصدوا لهجوم المستوطنين الذي يتجمعون بالمئات في مستوطنة “حومش” المخلاة، وينتشرون على الطريق الواصل بين جنين ونابلس.

وحذر دغلس من تصاعد هجمات المستوطنين، خاصة على مفارق الطرقات والقرى المحاذية للمستوطنات.

و وجه اهالي قرية برقة نداءات استغاثة لابناء شعبنا الفلسطيني بعد محاصرة المستوطنين القرية ومحاولتهم اقتحامها بقوة السلاح فيما يحاول المواطنون الدفاع عن القرية.

وبحسب المصادر فقد قام عشرات المستوطنين المسلحين بمهاجمة منازل المواطنين في برقة و احرقوا بركس قرب منازل المواطنين، استطاع الناس اطفاءه.

وافادت المصادر ان المستوطنين يقومون بمحاولة احراق منازل أخرى ويطلقون النار باتجاه الناسحيث يطالب اهالي القرية اغاثة عاجلة ويطلبون من القرى والجهات المسؤولة الفلسطينية التوجه بسيارات الإسعاف والإطفاء إلى برقة.

وشهد الشارع الرئيس المحاذي لمستوطنة “حومش” المخلاة انتشارا كبيرا لجيش الاحتلال الإسرائيلي الذي وفر الحماية للمستوطنين، وأغلقه امام مركبات المواطنين، ومارسوا أعمال عربدة ورددوا الشعارات والهتافات العنصرية الداعية لقتل العرب .

ورشق مستوطنون مركبات المواطنين بالحجارة، قرب قرية اللبن الشرقية، وعلى الشارع الواصل بين مدينتي نابلس رام الله.

وأفاد رئيس مجلس بلدي اللبن يعقوب عويس لـ “وفا” بأن المستوطنين هاجموا المركبات بالحجارة، ما أدى لتضرر عدد منها.

كما اعتدى مستوطنون، على المزارعين واستولوا على جرار زراعي في مسافر يطا جنوب الخليل.

وقال منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الاستيطان جنوب الخليل راتب جبور، إن مستوطني “ماعون” المقامة عنوة على أراضي المواطنين، اعتدوا على المزارعين بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي أثناء حراثتهم أراضيهم المهددة بالاستيلاء في مناطق الحمرة، والخروبة، والعرقوب، وحاولوا منعهم من الوصول إليها.

وأضاف: إن المستوطنين استولوا على جرار زراعي كان يعمل في حراثة هذه الاراضي، تعود ملكيته لعائلة ربعي.

ويتعرض المزارعون في مسافر يطا لعمليات الملاحقة من قبل المستوطنين بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي التي تنوي الاستيلاء على مزيد من الأراضي لصالح الاستيطان.