حملة ع كيفك
الرئيسية / قالت أسرائيل / إعلام عبري: إسرائيل لعبت دورا في اغتيال قاسم سليماني

إعلام عبري: إسرائيل لعبت دورا في اغتيال قاسم سليماني

الداخل المحتل/PNN- نقلت هيئة البث الإسرائيلي (مكان)، تصريحات عن الرئيس السابق لهيئة الاستخبارات في الجيش الإسرائيلي، اعتبرت أنها تكشف عن “دور إسرائيلي” في عملية اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني، والتي نفذت في بغداد مطلع العام الماضي.

وبحسب هيئة البث الإسرائيلية “كان”، قال الميجر جنرال تامير هايمان، إنه “خلال توليه منصبه في جهاز الاستخبارات الإسرائيلي، شهد عمليتي تصفية كبيرتين وهامتين”.

وجاءت تصريحات هايمان خلال مقابلة “وداعية” أجرتها مجلة مركز التراث الاستخباراتي (مابات مالام)، فيما لم تشر ”يديعوت أحرونوت“ لتاريخ إجراء المقابلة.

وأضاف هايمان: “”قُتل في العملية الأولى القائد الإيراني سليماني، وفي الأخرى القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا والذي تم اغتياله في نوفمبر 2019”.

ولم يكشف هايمان ولا “يديعوت أحرونوت” عن طبيعة “الدور الإسرائيلي” في اغتيال قاسم سليماني.

كما كشف هايمان، عن “إحباط جهاز الاستخبارات الإسرائيلية مخططات لعمليات نقل أموال ووسائل قتالية من إيران، وذلك في مسعى لمنع التموضع الإيراني في سوريا”.

وكان القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني، قتل في قصف صاروخي أمريكي، استهدف موكبه في محيط مطار بغداد بالعراق مطلع العام 2020.

وقاد سليماني، في وقت سابق فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، حيث كان مسؤولا عن العمليات العسكرية الإيرانية في الشرق الأوسط، بما في ذلك سوريا والعراق.

واتهمت إسرائيل، سليماني، بالتخطيط لهجمات ضدها، انطلاقا من سوريا.

وبعد عملية اغتيال سليماني، أشادت إسرائيل على لسان رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، بعملية الاغتيال، مشيرا إلى إن سليماني يتحمل مسؤولية مقتل أمريكيين وأبرياء كثيرين، وأنه قام بالتخطيط لتنفيذ أعمال هجومية أخرى.

وصنفت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية في تقرير لها، كلا من أبو العطا، وسليماني، بأنهما من “أخطر الشخصيات على إسرائيل، إلى جانب حسن نصر الله زعيم حزب الله اللبناني”.

واغتالت إسرائيل القيادي في سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا، إلى جانب زوجته بعد قصف جوي لمنزله، بمنطقة الشجاعية شرق مدينة غزة، في الـ12 من نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 2019.