حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / الحركة الأسيرة تقر خطوات نضالية وفصائل المقاومة تدعو الجماهير لتصعيد المواجهة مع العدو

الحركة الأسيرة تقر خطوات نضالية وفصائل المقاومة تدعو الجماهير لتصعيد المواجهة مع العدو

الضفة الغربية/PNN/قررت الحركة الوطنية الأسيرة البدء في عدة خطوات نضالية تصعيدية تشمل كافة سجون الاحتلال، ابتداء من صباح غد الأربعاء، بينما دعت فصائل المقاومة جماهير شعبنا إلى تصعيد المواجهة وإشعال الضفة لهيبا في وجه العدو.

وأعلنت الحركة الأسيرة، أن خطواتها تأتي تمهيدًا لبرنامج نضالي استراتيجي ستباشره في حال استمرت الهجمة بحق الأسيرات وأسرى سجن نفحة.

وتواصل إدارة سجون الاحتلال حملتها القمعية الكبيرة والهمجية والشرسة ضد الأسرى الفلسطينيين وسط خشية على مصير العشرات المنهم.

تصعيد المواجهة

بدورها، شددت فصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم، على أن الجرائم والاعتداءات الظالمة التي تمارسها إدارات السجون بحق الأسيرات والأسرى لن تفلح في كسر إرادتهم وعزيمتهم

وحملت الاحتلال المسؤولية الكاملة عن ما يجري في السجون وعليه تحمل تبعات ذلك.

ودعت فصائل المقاومة جماهير شعبنا إلى تصعيد المواجهة مع العدو الإسرائيلي وإشعال الضفة المحتلة لهيبا في وجه الاحتلال.

وأكدت أن الانتفاضة والثورة هما سبيل الخلاص من الاحتلال.

وباركت العمليات البطولية في الضفة والقدس والتي تثبت أن المقاومة ما زالت حاضرة في الميدان، وأن الشباب الفلسطيني ما زال ثائراً وملهماً.

ودانت بشدة استمرار جريمة الاعتقال السياسي والتي تمارسها السلطة بحق كوادر وأبناء شعبنا والفصائل الفلسطينية في الضفة وطالبتها بالكف عن هذه الممارسات.

توتر شديد

وأفاد مكتب إعلام الأسرى أن وحدات القمع في سجن نفحة اعتدت بالضرب الشديد على الأسير فادي أبو السبح، وتامر الدريني إضافة إلى أسير ثالث، نقلوا على إثرها إلى المستشفى، ومن ثم اعيدوا إلى السجن دون تلقي الرعاية الطبية اللازمة.

وأوضح أن حالة من التوتر الشديد تسود كافة السجون، مبينا أن جميع الأقسام فيها مغلقة بشكل كامل.

ونوه إعلام الأسرى إلى انقطاع التواصل مع أسرى قسم 12 في سجن نفحة، ومصير أكثر من 80 أسيرًا مجهول.

وأضاف أن هناك خشية حقيقية على حياة أسرى القسم من تعرضهم لقمع ممنهج من قبل إدارة سجون الاحتلال، من بينهم مرضى وكبار في السن.

وأشار كذلك إلى أن مصير الأسير البطل يوسف المبحوح منفذ عملية الثأر للأسيرات ما زال مجهولاً، محذرًا من خطر حقيقي على حياته.

وتعرضت الأسيرات خلال الأيام الماضية لسلسلة من القمع والعزل والانتهاكات الجسيمة على يد وحدات القمع والسجانين.

ومساء أمس أفاد إعلام الأسرى أن وحدات القمع تكبل أسرى قسم 12 في نفحة بالسلاسل الحديدية، وتتركهم في ساحة السجن دون أغطية أو ملابس في ظل البرد الشديد.

وأوضح أن إدارة سجون الاحتلال أبلغت بنقل أعضاء الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس محمد عرمان وأشرف الزغير المتواجدين في سجن نفحة إلى العزل الانفرادي.

معركة طويلة ومفتوحة

وردا على إجراءاتها القمعية ضد الأسرى والأسيرات، توعدت الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس، اليوم الثلاثاء، إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي بـ”معركة طويلة ومفتوحة”.

وقالت الهيئة القيادية: “أعددنا أنفسنا لمعركة طويلة ومفتوحة مع إدارة سجون الاحتلال”.

وشدد مدير مكتب إعلام الأسرى ناهد الفاخوري، على أن الأسرى ماضون في معركتهم ضد إدارة سجون الاحتلال حتى انتزاع حقوقهم والحفاظ على كرامتهم.

وأضاف الفاخوي أن “جميع الإجراءات القمعية والعقابية التي تنفذها إدارة السجون لن تثني الأسرى عن مطالبهم ولن يتراجعوا عنها قيد أنملة”.