حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / الارتباط يعلن هوية الشهيد: استشهاد المنفذ وإصابة جنديين “إسرائيليين” بعملية دهس غرب جنين

الارتباط يعلن هوية الشهيد: استشهاد المنفذ وإصابة جنديين “إسرائيليين” بعملية دهس غرب جنين

جنين/PNN/ استشهد مساء اليوم الثلاثاء، شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال “الإسرائيلي” بزعم تنفيذه عملية دهس قرب حاجز “دوتان” غرب مدينة جنين.

وزعمت القناة الـ14 “الإسرائيلية”، أن جنود الاحتلال المتركزة قرب حاجز “دوتان” اطلقت النار تجاه سيارة فلسطينية حاولت تنفيذ عملية دهس قرب الحاجز.

وقالت القناة الإسرائيلية”، إن قوات الجيش نفذت عملية إطلاق نار تجاه مركبة فلسطينية غرب جنين، بزعم محاولتها دهس عدد من جنود الاحتلال قرب حاجز “دوتان”، تم فيها تحييد المنفذ وإصابة جنديين إسرائيليين بجراح طفيفة”.

وأوضحت، أن سيارة المنفذ احترقت بالكامل أثر اشتعال النيران فيها عقب اطلاق جنود الاحتلال النار عليها بزعم محاولتها تنفيذ عملية دهس”.

بدروه، أكد مراسل الـ”قناة7″ الإسرائيلية، أن منفذ عملية استشهد داخل مركبته الذي احترقت بالكامل أثر اطلاق النار عليها من قبل جنود الاحتلال.

فيما أوضحت صحيفة “يديعوت أحرنوت”، أن فرق الإطفاء التي وصلت لمكان محاولة الدهس أخرجت جثة متفحمة من داخل إحدى المركبتين يبدو أنها للمنفذ.

و كشف الارتباط الفلسطيني عن هوية شهيد عملية الدهس التي نفذت قرب حاجز “دوتان” الصهيوني غرب مدينة جنين معلنا ان الشاب عبد العزيز حكمت موسى (22عاماً) من بلدة مركة جنوب جنين استشهد برصاص الاحتلال على حاجز “دوتان” غرب جنين.

واستشهد الشاب موسى، مساء اليوم الثلاثاء، برصاص قوات الاحتلال “الإسرائيلي، بزعم تنفيذه عملية دهس قرب حاجز “دوتان”، أدت لإصابة جنديين “إسرائيليين” واحتراق سيارته بالكامل أثر اشتعال النيران فيها؛ نتيجة اطلاق النار المكثف من قبل جنود الاحتلال تجاه المركبة.

بدورها باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، العملية الدهس الفدائية في التي نفذت في مدينة جنين، مساء اليوم الثلاثاء.

وأكدت الحركة على لسان المتحدث باسمها في الضفة الغربية طارق عز الدين، أن تصاعد العمليات الفدائية في الضفة المحتلة دليل على حيوية المقاومة واستمراريتها نحو التصعيد، ورد على جرائم الاحتلال الصهيوني واعتداءات المستوطنين.

وقال عز الدين، إن استمرارَ إرهاب قوات الاحتلال المنظم ضدّ الشعب الفلسطيني الأعزل دليل على النهج الإجرامي للاحتلال وتوغله بدماء أبناء شعبنا.

وأوضح أن العملية البطولية بالقرب من مستوطنة “مافودوتان” بالقرب من بلدة يعبد جنوب غرب جنين عمل بطولي ومشروع، والشباب الثائر بالضفة المحتلة يستبسل في كل مكان أمام آلة بطش الاحتلال.