حملة ع كيفك
الرئيسية / بيئة نظيفة / “التعليم البيئي” يختتم فعاليات 2021 بمهرجان (يلاّ نبدع)

“التعليم البيئي” يختتم فعاليات 2021 بمهرجان (يلاّ نبدع)

بيت لحم/PNN/اختتم مركز التعليم البيئي/ الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة فعاليات 2021 بمهرجان بعنوان( يلاّ نبدع)، تحت رعاية رئيس الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة سني إبراهيم عازر.

واحتضن المسرح الروسي للعلوم والثقافة فقرات شاركت فيها ٦ مدارس من محافظتي بيت لحم ورام الله: الإنجيلية اللوثرية، ودار الكلمة، والرجاء الانجيلية اللوثرية، والبطريركية للروم الكاثوليك، وبنات بيت جالا الثانوية، وبنات بيت جالا المختلطة.

وافتتح المدير التنفيذي للمركز سيمون عوض المهرجان بالتأكيد أنه يأتي في سياق حرص “التعليم البيئي” على مدارس صديقة للبيئة، ومهتمة بالإبداع في إيجاد حلول للتدوير وتقليل إنتاج النفايات، والاهتمام بالحدائق، وإحياء المناسبات البيئية، واستشعار تداعيات التغير المناخي، والإبداع في حماية التنوع الحيوي.

وأكدَ أن المهرجان فتح نوافذ التميّز والابداع لطلبة انخرطوا منذ سنوات في الجهود الخضراء، بإشراف معلمين ومديرين يحملون الهم البيئي، وينفذون مبادرات لتعزيز التوعية البيئية بأنشطة ممتدة طوال العام.

وحضر ممثلو وزارة التربية والتعليم وسلطة جودة البيئة، وممثلة مكتب التربية في الكنيسة اللوثرية إيفا عازر، ومديرون ومعلمون و200 من الطلبة فعاليات شملت مسابقة لأفضل عروض مسرحية في قضايا واكبت التغير المناخي، وإدارة النفايات الصلبة، والاستخدام الأمثل استهلاك للمياه والكهرباء، وتأثير قلة الوعي البيئي على البيئة في فلسطين، والزراعة وأهميتها، والتنوع الحيوي.

وتضمن المهرجان، الذي تولت عرافتهـ إسراء نوفل من لوثرية بيت ساحور، معرض إعادة تدوير من إنتاج المدارس المشاركة، وشكّل المركز لجنة تحكيم ضمت محمد جوابرة من التربية والتعليم، ونعمة كنعان من سلطة جودة البيئة، والفنان نقولا زرينة.

وأظهرت النتائج فوز الانجيلية اللوثرية بالمركز الأول، فيما نالت بنات بيت جالا الثانوية المركز الثاني، وحلت الرجاء الانجيلية اللوثرية ثالثة.

وقالت منسقة البرنامج في المركز جوان عّياد إن المهرجان ثمرة لجوهد طلبة مشروع الهوية الوطنية، وأن جميع المدارس فائزة بانتصارها للبيئة، وانحيازها للتوعية في قضاياها.