حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / اشتية لـPNN: رسالة الأعياد هذا العام هي رسالة أمل من قلب العالم المسيحي ببيت لحم بضرورة تحقيق العدالة لفلسطين

اشتية لـPNN: رسالة الأعياد هذا العام هي رسالة أمل من قلب العالم المسيحي ببيت لحم بضرورة تحقيق العدالة لفلسطين

بيت لحم /PNN/قال رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتية مساء اليوم الجمعة ان رسالة مشاركته بالاعياد اليوم في بيت لحم خي رسالة مباركة وتهنئة وعهد وضمود من الرئيس محمود عباس ابو مازن باننا سنبقى اوفياء للارض وهي ارض السلام التي ولد فيها السيد المسيح والتي اسري اليها بسيدمن محمد من ارض الحجاز الى القدس وصعد للسماء في رحلة الاسراء والمعراج وان شعبنا لن يحيد حتى يحقق كل امنياته بالحرية والاستقلال.

واضاف رئيس الحكومة في رده على سؤال لمراسلة شبكة فلسطين الاخبارية PNN اميرة عبادي خلال تغطية موجة الاعياد الميلادية المجيدة ان مدينة القدس المحتلة والاحتفالات فيها والانطلاق نحو بيت لحم تؤكد على وحدة الشعب الفلسطيني بكامل طوائفه واديانه ومدنه وعلى راسها القدس .

واكد ان الرسالة الابرز اليوم هي رسالة الامل بانتهاء الاحتلال وزواله عن ارضنا الى جانب السعي باكتمال لحمة شعبنا  وان يرفع الحصار عن غزة وان نستكمل الانتخابات في القدس وغزة والصفة والقدس درة فلسطين مضيفا ان لدى شعبنا جملة تحديات نحت قادرون على تجاوزها بوحدتنا مشيرا الى اننا سنكون قادرين على مواجهة جائحة كورونا حيث اننا استطعنا ان نصل الى نسبة تطعيم وصلت اكثر من 67% واننا سنكون اكثر قدرة على مواجهة الموجة القادمة.

كما اشار رئيس الحكومة الى ان الوحدة الوطنية هي من ابرز التحديات التي تعمل عليها القيادة الفلسطينية من اجل انجازها حتى نكون قادرين على مواجهة تحدي التحديات الا وهو الاحتلال الاسرائيلي لنكون قادرين على تعزيز حقوقنا واهمها اعادة اللاجئين الذين يتشردون في دول العالم ليس رغبة في النزهة بل مجبرين بفعل تهجيرهم من قبل الاحتلال مشددا على ان لحمة شعبنا يجب ان تتم باسرع وقت ممكن.

وحول الاحتفالات ببيت لحم قال رئيس الوزراء ل PNN اننا تحتفل بعيد النور وعيد الميلاد المجيد ونرسل للعالم من مدينة بيت لحم وهي قبلة المسيحيين في العالم برسالة واضحة تقول ان شعبنا يريد سلام لكن ليس اي سلام بل السلام المبني على الحق والعدل وينهي الاحتلال ويقيم السلام لحقيقي ودولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.