حملة ع كيفك
الرئيسية / تقارير مصورة / PNN بالفيديو والصور : مسيرة التقارب السنوية بمدينة بيت ساحور بمناسبة الأعياد صرخة للعالم بضرورة انهاء الاحتلال واعتدات مستوطنيه

PNN بالفيديو والصور : مسيرة التقارب السنوية بمدينة بيت ساحور بمناسبة الأعياد صرخة للعالم بضرورة انهاء الاحتلال واعتدات مستوطنيه

بيت ساحور /PNN/ تمثل مسيرة الشموع السنوية التي تقام في مدينة بيت ساحور يوم عيد الميلاد من كل عام والتي أقيمت تحت شعار” أضئ شمعة من أجل الأمن والأمان” رسالة للعالم اجمع بضرورة العمل على انهاء الاحتلال الإسرائيلي حتى يتمكن الشعب الفلسطيني من العيش بكرامة وحرية

وقال جورج رشماوي مركز التقارب بين الشعوب احد القائمين والعاملين في مركز التقارب بين الشعوب ان هذه المسيرة أصبحت تقليدا سنويا منذ العام  1990 وتخرج هذا العام للعام  بنسختها التاسعة والعشرون من اجل الاحتفال بالعيد وتأتي رغم الظروف الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا بسبب إجراءات الاحتلال، وانتشار فيروس “كورونا”، ومع ذلك خرجت لتؤكد أن شعبنا كباقي شعوب العالم يحب الحياة ويريد الاحتفال بأعياده.

وقال نائب رئيس الهيئة الإدارية للمركز الفلسطيني للتقارب بين الشعوب جميل بنورة، إن الاحتفال بهذه المسيرة يأتي رغم الظروف الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا بسبب إجراءات الاحتلال، وانتشار فيروس “كورونا”، ومع ذلك خرجنا لنؤكد أن شعبنا كباقي شعوب العالم يحب الحياة ويريد الاحتفال بأعياده.

وناشد المجتمع الدولي، بالوقوف عند مسؤولياته، وتأمين الحماية لشعبنا الفلسطيني الذي تسرق أرضه وهويته وتراثه بشكل يوميٍّ وممنهج في ظل صمت دولي مريب على هذه الجرائم.

بدروه، أكد رئيس بلدية بيت ساحور جهاد خير، في كلته التي القاها خلال المهرجان الخطابي الذي اقيم وسط المدينة على أهمية تضافرَ الجهود، وجمع الشّملَ الفلسطيني في مواجهة الخطر الّذي يتهدّدُ وجودنا لا سيما ونحن نواجه صورا متزايدة من جرائم الاحتلال الإسرائيلي..

وأضاف رشماوي ان الفلسطينيون يطلقون هذا العام في مسيرتهم السنوية صرخة للعالم اجمع بضرورة الوقوف عند مسؤولياته لا سيما وانهم يشاهدون الاحتلال ومستوطنيه يزيدون اعتداءاتهم بحق ابناء شعبنا

وقال جورج صليبا رشماوي مدير مسار فلسطين التراثي الذي شارك بالمسيرة ان هذه المسيرة تخرج اليوم بمناسبة عيد الميلاد المجيد لتوجيه رسالة الى العالم اجمع حتى يستطيع العالم ان يسمع صوت شعبنا وايصال رسالته الوطنية الى كل دول العالم بضرورة العمل على تحقيق الحق الفلسطيني بالأمن والأمان لكل الفلسطينيين.

يؤكد الفلسطينيون  الذين اطلقوا مسيرتهم تحت عنوان السعي للأمن والأمان ان هذا الامن لن يتحقق طالما بقي الاحتلال مهيمنا على الأراضي الفلسطينية ومحتلا لها فهل يستفيق العالم من سباته وصمته عنا يكابده الشعب الفلسطيني سؤال ينتظر كل فلسطيني الإجابة عليه من دول العالم