حملة ع كيفك
الرئيسية / مختارات PNN / مستوطنون يقتحمون أرضًا وقفية في حي الصوانة بالقدس
ارشيفية

مستوطنون يقتحمون أرضًا وقفية في حي الصوانة بالقدس

القدس المحتلة/PNN- اقتحم مستوطنون، ظهر اليوم الثلاثاء، أرضًا وقفية في حي الصوانة بمدينة القدس المحتلة، محاولين إجراء أعمالٍ فيها.

وأقام المستوطنون خلال اقتحامهم للأرض احتفالات ورقصات استفزازية.

ومن جانبه قال قال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني: “تبلّغنا بأن مجموعة من المستوطنين اقتحموا أرضًا تابعة للأوقاف قرب المدرسة الإبراهيمية في حي الصوانة اليوم، ويحاولون إجراء أعمال حفر وبناء سلاسل فيها”.

وأضاف الكسواني أن مجموعة من مسؤولي أوقاف القدس توجهوا فورًا للمكان، وتمكنوا من طرد المستوطنين من الأرض الوقفية.

وأشار إلى أن المستوطنين حاولوا استفزازهم لدى وصولهم للأرض، من خلال الرقص والغناء.

وأكد الكسواني أن هذه الأرض “وقفية”، مشيرًا إلى أن ما تسمى بـ”سلطة الطبيعة” التابعة للاحتلال قد وضعت اليد عليها منذ سنوات عديدة، بحجة تحويلها لحدائق.

وحذر مقدسيون من مخططات الاحتلال التي تستهدف المنطقة من خلال تهيئتها لاقتحامات المستوطنين ومن ثم السيطرة عليها.

ويحاول الاحتلال فرض تغييرات جذرية على معالم المدينة المقدسة، كسياسة احتلالية تواجه الفلسطينيين لتنفيذ مخططات الضم والتهويد.

 وحي الصوانة هو الحي السكني الوحيد الذي يقع على المنحدر الغربي لجبل الزيتون.

 وكانت ما تسمى بـ”لجنة الإشراف على البناء” الاستيطاني التابعة لحكومة الاحتلال، قد كشفت أنه سيعلن عن مناقصات للشروع ببناء وحدات استيطانية ضمن الخطة ٢٣١٨٥.

ومن شأن المشروع الاستيطاني الجديد حال تنفيذه، أن يغلق المنطقة الشرقية من القدس المحتلة بشكلٍ كامل، وأن يطوّق المناطق “عناتا، الطور، حزما”، بحيث تُحرم من أيّ إمكانية توسّع مستقبلية باتجاه الشرق.