حملة ع كيفك
الرئيسية / محليات / إطلاق منظومة الخدمات الحكومية الإلكترونية (حكومتي) بشكل تجريبي

إطلاق منظومة الخدمات الحكومية الإلكترونية (حكومتي) بشكل تجريبي

رام الله/PNN/بتوجيهات من رئيس دولة فلسطين محمود عباس، وتعليمات رئيس الوزراء محمد اشتية، أطلقت الحكومة، اليوم الخميس، من مقر وزارة الداخلية في مدينة رام الله، منظومة الخدمات الإلكترونية الحكومية (الإطلاق التجريبي)، وبالتزامن مع حلول الذكرى الـ57 لانطلاقة الثورة الفلسطينية المجيدة.

وحضر إطلاق منظومة الخدمات الحكومية الإلكترونية وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اسحق سدر، والأمين العام لمجلس الوزراء أمجد غانم، ومحافظ سلطة النقد فراس ملحم، ووكيل وزارة الداخلية يوسف حرب، وأعضاء اللجنة الوزارية والفنية لمنظومة الخدمات الإلكترونية والدفع الإلكتروني وعدد من موظفي الوزارات.

وأشار وكيل وزارة الداخلية يوسف حرب إلى أن الإطلاق التجريبي للمنظومة يُسجل اليوم كإنجاز هام للحكومة وللجنة الوزارية والفريق الفني الذي عمل دون كلل أو ملل طوال الأشهر الماضية، وعلى مدار الساعة مع كافة الدوائر الحكومية لإنجاز هذا العمل الهام، مضيفا أن هذه المنظومة ستشكل لحظة تاريخية وفارقة في إدارة وأتمتة مختلف الخدمات الحكومية التي تُقدم للمواطنين.

من جانبه، أعرب الوزير سدر عن الفخر والاعتزاز لإطلاق هذه المنظومة بشكلها التجريبي اليوم من وزارة الداخلية، والتي ستكون المرحلة الأولى منها لموظفي الدولة، وصولا إلى إطلاقها بشكل رسمي أمام المواطنين كافة.

وأوضح سدر أن الإطلاق التجريبي سيكون بهدف أخذ الملاحظات ومتابعة الأمور التقنية ومعالجة أي خلل من الممكن أن يحدث، حيث ستُقدم المنظومة حوالي 12 خدمة في المرحلة الأولى، وسيتم إضافة باقي الخدمات الحكومية بشكل تدريجي.

وقال: “منظومة الخدمات الإلكترونية هي إنجاز فلسطيني بحت، وتم تجهيزها بسواعد وخبرات فلسطينية، وأظهرت الشراكة الحقيقية بين القطاعات كافة”.

بدوره، أكد رئيس الفريق الفني للمنظومة، الأمين العام لمجلس الوزراء أمجد غانم، الالتزام بالوعد الذي قطعه رئيس الوزراء قبل أسابيع قليلة بإطلاق منظومة الخدمات الإلكترونية قبل نهاية العام، و”ها نحن نطلقها اليوم بعد التأكد من جهوزيتها”.

وأشار إلى أن منظومة الخدمات الحكومية جاءت نتيجة جهد كبير ومتواصل للعديد من الاجتماعات للجان الوزارية والفنية، وقال: “المنصة هي بوابة الكترونية للخدمات الحكومية متكاملة وآمنة تحافظ على سرية المعلومات”.

وأكد غانم أن المنظومة الإلكترونية هي نقطة الانطلاق لرقمنة فلسطين، حيث تم استخدام أحدث التكنولوجيا المتعلقة بأمن وأمان المعلومات، وتشكل بوابة موحدة للخدمات الحكومية لإضافة كافة المعلومات والبيانات، وستكون متاحة من خلال أجهزة الحاسوب المختلفة والهاتف المحمول للتسهيل على المواطنين للوصول والحصول على الخدمات الحكومية، خاصةً في التجمعات السكانية البعيدة.

وأَضاف: “ستساهم هذه المنظومة في تعزيز النزاهة في العمل الحكومي وزيادة إنتاجيّة الموظفين الحكوميين، وهو ما يدعو إلى ضرورة تحسين القوانين وخلق بيئة قانونية، وتجهيز البنية التحتية وكذلك أتمتة العمليات في كافة الوزارات”.

وتقدم بالشكر والامتنان لكافة الطواقم الفنية وكوادر الوزارات الذي ساهموا في إنجاز هذه المنصة، وطلب منهم أن يستمر ويتواصل العمل مستقبلا في هذا الاتجاه لنقل فلسطين إلى عصر جديد ومستوى متطور من الخدمات.

من جانبه، قال ملحم: “نهنئ أنفسنا جميعاً ونهنئ سيادة الرئيس والحكومة على هذا الإنجاز الهام بإطلاق منظومة الخدمات الإلكترونية”، وأضاف: “نحن في سلطة النقد شركاء مع الحكومة ونعمل وبشكل استراتيجي معها للحد من الاستخدام النقدي”، مؤكدا أن البنية التحتية للدفعات النقدية لتشغيل المنظومة أصبح جاهزا.

جدير بالذكر أن منظومة الخدمات الحكومية الإلكترونية (حكومتي) هي بوابة إلكترونية للخدمات الحكومية وخدمات الدفع الإلكتروني توفر للمواطنين الفلسطينيين إمكانية طلب الخدمات الحكومية ودفع رسومها إلكترونيا بطريقة آمنة، وبما يوفر الوقت والجهد على المواطنين للحصول على الخدمة، وسيكون الإطلاق التجريبي في مرحلته الأولى لموظفي المؤسسات الحكومية الرسمية فقط، على أن يشمل كافة الموطنين خلال الأسابيع المقبلة.