حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / ادانة فصائلية ومجتمعية لموقف حماس منع الانتخابات المحلية بالقطاع ومطالبات لها بالتراجع 

ادانة فصائلية ومجتمعية لموقف حماس منع الانتخابات المحلية بالقطاع ومطالبات لها بالتراجع 

غزة/PNN/ لاقى موقف حماس الذي اعلن عنه في رسالة الحركة للجنة الانتخابات والذي يمنع اجراء الانتخابات المحلية انتقادات واسعة في المجتمع الفلسطيني ومؤسساته وفصائله حتىتلك التي تختلف مع حركة فتح والقيادة الفلسطينية باعتبار ان موقفحماس يعطل الانتخابات والعملية الديمقراطية التي يمكن ان تساهم باعادة الوحدة وانهاء الانقسام.

وفي هذا الاطار عبرت العديد من الفصائل ومنظمات المجتمع المدني وحتى لجنة الانتخابات عن انتقادها لموقف الحركةوطالبتها بالتراجع عنه وعن سياسة تشكيل المجالس المحلية في القطاع من خلال التعيين .

ودعا تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، في مدونة له على مواقع التواصل الاجتماعي ، حركة  حماس الى رفع الفيتو عن انتخابات السلطات المحلية ( المجالس البلدية والقروية ) في قطاع غزة والاستجابة لدعوة لجنة الانتخابات المركزية بضرورة وأهمية أن تشمل المحطة الثانية من هذه الانتخابات قطاع غزة.

و كتب يقول :في موقفهم من انتخابات السلطات المحلية ( المجالس البلدية والقروية ) يؤكد الناطقون باسم حركة المقاومة الاسلامية ( حماس ) انهم لن يشاركوا في انتخابات مجتزأة لأنهم مع انتخابات عامة شاملة تكون انتخابات السلطات المحلية جزءا منها .

وأضاف : نحن أيضا مع انتخابات عامة شاملة وعارضنا بوضوح الغاء الانتخابات الرئاسية والتشريعية ودعونا الى الالتزام بها وتحويلها لمعركة نخوضها في السياق ضد الاحتلال في جميع المناطق الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967 وفي مقدمتها القدس المحتلة .

وتابع : غير ان ذلك لم يمنعنا من المشاركة في انتخابات السلطات المحلية رغم ملاحظاتنا عليها وذلك لاعتبارات جوهرية منها ان انتخابات السلطات المحلية ليست انتخابات سياسية وهي حق للمواطن لا يجوز منازعته فيه وثانيا لأن التزامن ليس ضروريا وليس بالضرورة جزءا من الممارسة الديمقراطية لا تستقيم الحياة السياسية بدونه وثالثا لأن حماس تشارك من تحت الطاولة في انتخابات المجالس المحلية في الضفة وتمنعها في قطاع غزة ورابعا لأن جميع القوى السياسية والمجتمعية الفلسطينية باستثناء حماس تقف في صف المواطن وحقه في أن يكون له مجالس بلدية وقروية منتخبة .

وختم تيسير خالد مدونته قائلا : تعطيل حق المواطن في الممارسة الديمقراطية سواء في الانتخابات العامة التشريعية والرئاسية او انتخابات المجالس البلدية والقروية وجهان لعملة واحدة وهو اعتداء على حق اساسي من حقوق المواطن لا يجوز بأي حال من الأحوال تقييده بحجج تبدو في ظاهرها منطقية ولكنها في جوهرها باطلة من الأساس .

الهيئة المستقلة لحقوق الانسان: مبررات حماس لرفض إجراء الانتخابات في غزة غير مقنعة

و أدان مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الانسان عمار دويك قرار حماس بمنع اجراء الانتخابات المحلية في قطاع غزة معتبرا ذلك حرماناً للمواطنين من حقهم في المشاركة الديمقراطية واختيار ممثليهم في الهيئات المحلية.

وأشار الدويك إلى أن انتخابات المجالس المحلية لم تجرى في القطاع منذ عام الفين وستة،الأمر الذي يعني تراكم المشاكل التي يواجهها قطاع الحكم المحلي نتيجة الحصار والحروب المتكررة.

وأكد دويك ان المبررات التي قدمتها حماس لرفض إجراء الانتخابات المحلية ليست مقنعة، وتعني تعطيل الانتخابات العامة الرئاسية والتشريعية ما يعني شلجميع اشكال المشاركة السياسية.

اتحاد عمال فلسطين: منع حماس إجراء الانتخابات المحلية في غزة، تخريب للعملية الديمقراطية

من ناحيته قال امين عام اتحاد عمال فلسطين شاهر سعد إن هدف حركة حماس من منع إجراء الانتخابات المحلية في غزة هو تخريب العملية الديمقراطية وحق المواطنين في اختيار ممثليهم في الانتخابات .

وأوضح سعد أنهناك العديد من المجالس البلدية والقروية التي ستتنافس في المرحلة الثانية من الانتخابات المحلية مبينا أن حماس تفكر في نتائج هذه الانتخابات وتفضل التعيينات دون العودة الى مراجع قانونية او انتخابية.

جبهة التحرير الفلسطينية: على الفصائل إعلاء صوتها والضغط على حماس للسماح بإجراء الانتخابات في غزة

و أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، واصل ابو يوسف على ضرورة اجراء الانتخابات المحلية في قطاع غزة.

وأشار أبو يوسف إلى ان رسالة حماس الى لجنة الانتخابات تتضمن قضايا سياسية وليست من اختصاص لجنة الانتخابات المركزية باعتبارها أداة منفذه للانتخابات.

وقال أبو يوسف إن هناك إجماعا على أهمية اجراء الانتخابات بشكلها الديمقراطي داعيا الفصائل الى إعلاء صوتها ومطالبة حماس والضغط عليها للقبول باجراءها بالتزامن في غزة والضفة في اذار المقبل، باعتبارها انتخابات خدماتية.

الزق:سياسة حماس بالتعيينات للمجالس المحلية مرفوضة وعلى حماس السماح بإجراء الانتخابات في غزة

 قال أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة محمود الزق إن سياسة التعيين من لون واحد التي تنتهجها حماس منذ عشرات السنوات هي سياسة مرفوضة مؤكدا على حق المواطنين في اختيار من يمثلهم في مؤسسات الحكم المحلي.

وطالب الزق، حركة حماس بالتراجع عن موقفها بمنع إجراء الانتخابات في غزة كما طالب الزق القوى السياسية الالتزام بمرسوم السيد الرئيس بإجراء الانتخابات تأكيدا على وحدة الوطن في الضفة وغزة والقدس تحقيقا للسيادة
الوطنية.

مركز شمس:منع حماس إجراء الانتخابات المحلية، التفاف على القانون الاساسي الفلسطيني

و قال مدير مركز شمس د .عمر رحال ان منع اجراء الانتخابات المحلية في قطاع غزة من قبل حماس هو مصادرة وقمع لحريات المواطنين وحقهم في المشاركة في الانتخابات المحلية ترشحا او انتخابا دون أية عراقيل، مضيفا ان ذلك يشكل التفافا على القانون الاساسي الفلسطيني وخرقا له.

وتابع رحال ان ما تقوم به حركة حماس يندرج في اطار المناكفات السياسية وتعزيز الانقسام، داعيا حماس الى الترفع عن هذه الصغائر باعتبار الانتخابات محلية وليست ذات ابعاد سياسية وتصب في مصلحة المواطن وخدمته.

واكد رحال ان اجراء الانتخابات المحلية في غزة قد يكون مدخلا لاجراء انتخابات رئاسية وتشريعية.

الرفاعي: شروط حماس التعجيزية تؤكد رفضها لإجراء الانتخابات المحلية في غزة

شدد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح سمير الرفاعي على أن شروط حركة حماس التعجيزية لإجراء الانتخابات المحلية تؤكد أنها ترفض إجراءها في غزة عازياً بأن الانتخابات لن تكون في مصلحتها رغم إدعائها عكس ذلك.

وأضاف الرفاعي أن حركة حماس تدرك ان شعبنا في غزة يرفض سيطرتها على الحكم ويرغب في الخلاص وإنهاء الويلات التي يعيشها.

حزب الشعب:رفض حماس إجراء الانتخابات المحلية في غزة “تكريسٌ للانقسام”

كما قال عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب عدنان الفقعاوي إن رفض حماس إجراء الانتخابات المحلية يؤدي الى استمرار وترسيخ الانقسام وتشكيل كيانين مستقلين في محاولة منها للسيطرة على قطاع غزة كما سيطرت عليه
بقوة السلاح من قبل وذلك مرفوض وطنيا وسياسيا .

وأضاف الفقعاوي  أن على حماس التي شاركت في الانتخابات المحلية بمرحلتها الأولى في الضفة، السماح بإجراءها بمشاركة الجميع في غزة .

فدا:ليس من حق أحد منع إجراء الانتخابات المحلية في غزة

و قال عضو المكتب السياسي لحزب فدا جمال نصر إن منع حركة حماس اجراء الانتخابات في قطاع غزة تكريسٌ للانقسام وفصل غزة عن الوطن بشكل جغرافي وإحداث شرخ في النظام السياسي الفلسطيني.

وأضاف أن ممارسة الديمقراطية حق لكل مواطن كفله القانون وهو جزء من المواطنة، وليس من حق أي أحد منع اجراء الانتخابات.

اتحاد المعلمين: منع حماس إجراء الانتخابات المحلية في غزة سلبٌ لحق المواطنين في اختيار من يمثلهم

كما اعتبر امين عام اتحاد المعلمين سائد ارزيقات منع حركة حماس اجراء الانتخابات في غزة سلباً لحق المواطنين في التعبير عن حريتهم في اختيار ممثليهم في المؤسسات والاتحادات والنقابات .

وأشار ارزيقات إلى ان الحَكَم هو الصندوق وليس فرض الاشخاص. مبينا أن النهج الذي تمارسه حماس منذ سنوات في غزة غير قانوني .

وأضاف ارزيقات أن حماس تعمل بعكس ما تروّج له في الاعلام حيث تطالب بالحريات والديمقراطية في الضفة وتنسى ذلك في غزة مضيفا ان المواطن يريد ان يشعر ان لصوته وكيانه قيمة وانه قادر على التغيير.

المرصد العربي للرقابة على الانتخابات: حماس بمنعها إجراء الانتخابات في غزة تحرم مليوني مواطن من حقهم الديمقراطي

وقال مدير المرصد العربي للرقابة على الانتخابات عارف جفال ان حركة حماس بمنعها إجراء الانتخابات المحلية في غزة فإنها بذلك تواصل حرمان أكثر من مليوني ناخب من حقهم في الترشيح أو الاقتراع على مدار عشرات السنين، بسبب الانتماء السياسي.

وأكد جفال أن هذا المنع من حماس لإجراء الانتخابات المحلية في غزة سينعكس على نوعية الخدماتالمقدمة للمواطنين وكفائتها .

وشدد جفال على أن الانتخابات، حق دستوري وقانوني ومن حق أي فصيل المقاطعة أو الامتناع أو المشاركة دون حرمان الأخرين .

جبهة النضال الشعبي: منع حماس إجراء الانتخابات في غزة مرفوض وهو خطوة خطير نحو تكريس الانقسام 

قال عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي عبد العزيز قديح إن منع حركة حماس إجراء الانتخابات في غزة مرفوض وغير مقبول، محذرا من خطورة هذه الخطوة بتكريس الانقسام وتحويله لانفصال.

وطالب قديح كلالقوى السياسية بالضغط على حركة حماس لتنصاع لرغبة جماهير شعبنا بممارسة حقها الديمقراطي في اختيار ممثليها في الانتخابات البلدية بمرحلتها الثانية.

وشدد قديح على أنه لا يجوز لحماس أن تستمر بتعيين ممثلي البلديات كما فعلت منذ ما يزيد عن 15 عاما.