أخبار عاجلة
حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / خلال اتصال مع عائلته: الرئيس عباس يؤكد أن الأسير أبو هواش إبن بار لشعبنا… والأسرى على سلم الأولويات

خلال اتصال مع عائلته: الرئيس عباس يؤكد أن الأسير أبو هواش إبن بار لشعبنا… والأسرى على سلم الأولويات

رام الله/PNN/أشاد الرئيس محمود عباس ابو مازن بصمود الاسير هشام أبو هواش في وجه الاحتلال وإجراءاته التعسفية، واصفا إياه بالابن البار للشعب الفلسطيني.

وأكد الرئيس خلال اتصال هاتفي مع عائلة الاسير ابو هواش لتهنئتها بانتصاره وشكر الرئيس على الجهود التي بذلت لانهاء اعتقاله الاداري من قبل القيادة الفلسطينية أن قضية الأسرى، على رأس سلم أولويات القيادة الفلسطينية، حتى ينعموا جميعا بالحرية.

وعبر الرئيس محمود عباس عن امنياته بالشفاء العاجل للاسير ابو هواش والخروج سالما بعد انتصاره على السجان الاسرائيلي متمنيا خروجه وكل الاسرى من سجون الاحتلال مؤكدا ان الاسير ابوهواش هو ابن الشعب الفلسطيني وهو ابن بار وان القيادة مسؤولة عنه وعن كل الاسرى في سجون الاحتلال.

وعبر الرئيس ابو مازن عن الامل بتحرر الاسرى وفلسطين من خلال تضحيات هشام وكل الاسرى واقامة الدولة وعاصمتها القدس مشددا على ان الاسرى هم ابطال لشعبنا الفلسطيني.

وعبر الرئيس عن امله بلقاء الاسير ابو هواش في القريب العاجل بعد ان ينال حريته من سجون الاحتلال وتحقيق انتصاره.

بدورها أعربت عائلة الأسير هشام أبو هواش، التي تحدث باسمها زياد ابو هواش عن شكرها للرئيس محمود عباس على جهوده بإنهاء ملف ابنها الاسير هشام.

وثمنت العائلة في اتصال هاتفي مع الرئيس، مساء اليوم الثلاثاء، متابعته وتوجيهاته الحثيثة والتي تكللت باتفاق يقضي بالإفراج عن الأسير هشام في السادس والعشرين من شهر شباط المقبل، بعد خوضه إضرابًا عن الطعام لمدة 141 يوما رفضا لاعتقاله الإداري.

وعبرت العائلة عن تقديرها لتوجيهات ومتابعة الرئيس ابو مازن وكافة قادة الاجهزة وهم اللواء ماجد فرج واللواء زياد هب الريح وزير الداخلية والوزير حسين الشيخ رئيس هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية مشددة على ان الاسرى هم ابناء الشعب الفلسطيني وهم عنوان وحدته وهشام هو احد هذه الرموز التي انتصرت على الجلاد.

وشكرت العائلة كافة من وقف وساند ودعم ابنها في معركة الامعاء الخاوية التي خاضها هشام وحقق اليوم فيها انتصارا كبيرا مشددة على اهمية الوحدة لمقارعة الاحتلال ومن اجل الانتصار عليه.

وكان المحامي جواد بولس، اكد أن المعتقل هشام أبو هواش علّق إضرابه المفتوح عن الطعام والذي استمر لمدة 141 يومًا مشددا على  أنه تم نقل حيثيات الاتفاق كاملًا إلى هشام حيث يقبع في مستشفى “أساف هروفيه”، والذي يقضي بالإفراج عنه في السادس والعشرين من شباط / فبرارير القادم.

ولفت بولس إلى أن هشام سيبقى في المستشفى وسيتم متابعته صحيًا وفق البروتوكول الخاص بالتأهيل الصحي للمعتقل المضرب عن الطعام، إلى حين يستعيد صحته.

 

وعانى أبو هواش في الفترة الأخيرة من إضرابه عن الطعام من وضع صحي حرج، فقد كان يتعرض لغيبوبة متقطعة، كما عانى من ضعف في حاسة البصر وعدم القدرة على الكلام، إضافة إلى مشاكل في عضلة القلب وضمور في العضلات.

يشار إلى أن الأسير أبو هواش (40 عاما) وهو من دورا جنوب غرب الخليل، معتقل منذ الـ27 من شهر أكتوبر/ تشرين الأول عام 2020، وحوّل إلى الاعتقال الإداريّ لمدة ستة شهور، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال وتعرض للاعتقال عدة مرات سابقًا، وبدأت مواجهته للاعتقال منذ عام 2003 بين أحكام واعتقال إداريّ، وبلغ مجموع سنوات اعتقاله (8) سنوات منها (52) شهرًا رهن الاعتقال الإداريّ.

وفي سياق مواجهة سياسة الاعتقال الإداري، يواصل المعتقلون الإداريون مقاطعتهم للمحاكم العسكرية الإسرائيلية لليوم الرابع على التوالي.

شركة كهرباء القدس