مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

أدباء عمانيون وكويتيون يقاطعون مهرجان “طيران الإمارات للآداب” لمشاركة كاتب إسرائيلي

الخليج العربي/PNN-أعلن أربعة أدباء من دولة الكويت وسلطنة عمان، انسحابهم من مهرجان “طيران الإمارات للآداب 2022″، المقرر تنظيمه في الأول من شباط المقبل، بسبب مشاركة الكاتب الإسرائيلي ديفيد غروسمان ضمن أنشطة المهرجان.

والأدباء الأربعة هم: الكاتبة بشرى خلفان (سلطنة عمان)، الروائية منى الشمري، الكاتب علي عاشور الجعفر والكاتب أحمد الزمام (الكويت).

وأشاد ائتلاف “الخليج ضد التطبيع” بانسحاب الأدباء الأربعة، داعيا بقية المشاركين والمشاركات إلى الانسحاب من المهرجان، الذي تمتدّ فعالياته على مدار أسبوعين في الفترة الواقعة بين 3-13 شباط/فبراير 2022.

فيما ثمنت حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات “BDS” موقف الأدباء والأديبات (من الكويت وعُمان) الذين سارعوا لمقاطعة المهرجان، التزاماً بالموقف الشعبي العربي، وبمصالح الأمّة العربية وثوابتها القومية والوطنية.

وقالت: إنّ مشاركة الروائي “غروسمان” والاحتفاء به كـ “ناشط سلام” في مهرجانٍ يقام على أرضٍ عربيّة هو “إقحام سياسيّ فجّ”، يسعى لجرّ الكتّاب والأدباء العرب في مستنقع التطبيع الثقافي والأدبي مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأضافت: “غروسمان”، المعادي لحقّ عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم والمدافع عن نظام الفصل العنصري (الأبارتهايد)، لا يشارك في جلسة واحدةٍ إلى جانب عددٍ من الكتّاب فحسب، بل أفرد له المهرجان لقاءً خاصاً به، في السادس من شباط/فبراير، للحديث عن “مسيرته الأدبيّة في الكتابة عن الحرب والسلام”.