مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

وزارتا “التعليم العالي” والثقافة تناقشان خطط تعزيز الرواية الوطنية

رام الله/PNN- ناقشت وزارتا التعليم العالي والبحث العلمي والثقافة، اليوم، خطط تعزيز الرواية الوطنية الفلسطينية، وذلك خلال لقاء مع عمداء كليات الآداب في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية في المحافظات الشمالية والجنوبية.

وحضر اللقاء وزير الثقافة د. عاطف أبو سيف، ورئيس الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية لمؤسسات التعليم العالي د. معمر شتيوي، ورئيس وحدة الإرشاد والتوجيه والشؤون الطلابية أيمن هودلي.

وتم الاتفاق على تنفيذ توصيات مجلس الوزراء باعتماد مساقين موحدين في مؤسسات التعليم العالي بعنوان “الثقافة الوطنية” و”تاريخ وجغرافية فلسطين”، وتشكيل لجنة تحضيرية للبدء بإعداد خطط هذه المساقات، والتوصية بإعادة دراسة الخطط الدراسية لتخصص التاريخ في مؤسسات التعليم العالي.

بدوره، قال أبو سيف إن تعزيز الرواية الفلسطينية يتطلب جهداً من الجميع، ويكون ذلك بتعزيز السردية والرواية التاريخية الفلسطينية من خلال مواد أو مناهج تدرس للطلبة في مؤسسات التعليم العالي، مع التركيز على تدريس التاريخ الفلسطيني القديم والحديث للطلبة.

وأشار الوزير إلى أن الحكومة الفلسطينية تعمل وفق برنامج أقرته بهدف تعزيز الرواية الفلسطينية على امتداداتها وسردياتها القديمة والمعاصرة.

من جهته، أكد شتيوي ضرورة تعزيز الرواية الوطنية الفلسطينية في ظل استهدافها من قِبل الاحتلال، ومحاولة طمس الهوية الوطنية.

وشدّد شتيوي على أهمية توحيد الرواية الوطنية الفلسطينية، من خلال منهاج وطني موحد متفق عليه وطنياً، يجمع بين التاريخ والجغرافيا.