مساحة إعلانية
في الصورة الملتقطة يوم 26 يونيو 2020، مؤيدو حركة حماس الفلسطينية يشاركون في مظاهرة، احتجاجا على المخطط الإسرائيلي لضم جزء من الضفة الغربية، بمدينة خان يونس بجنوبي قطاع غزة.(شينخوا)

وقفة في بئر السبع تضامنًا مع معتقلي هبة النقب

النقب/PNN- تظاهر عشرات المواطنين والناشطين في النقب المحتل، صباح اليوم الأحد، ولليوم السابع على التوالي، أمام مبنى محاكم الاحتلال في مدينة بئر السبع، إسنادا لمعتقلي هبة النقب واحتجاجا على استمرار حملات الاعتقالات التي تنفذها قوات الاحتلال منذ بداية الاحتجاجات على تهويد أراضي النقب.

حيث نظمت المظاهرة من قبل لجنة التوجيه العليا لأهالي النقب، ورفع المشاركون فيها لافتات كتبت عليها شعارات ضد حملة الاعتقالات وتجريف الأراضي ومصادرتها.

كما ردد المتظاهرون هتافات “كف بكف وإيد بإيد نحمي النقب من التهويد”.. “شعبي شعبي حر التهجير لن يمر”.. “اما الاسرى محررين أو نفجر براكين”.. “لا سلام ولا أمان والأسرى خلف القضبان”.. “شعبي حر والتشجير لن يمر”..  “يا أسير سير سير واحنا وراك للتحرير..”من العراقيب لسخنين شعب واحد ما بلين”.

ويتعرض الفلسطينيون في النقب، لحملة قمع غير مسبوقة من قبل الاحتلال بعد الهبة التي جاءت ردا على تجريف أراض وتشجير مناطق في نقع بئر السبع، لمحاصرة القرى في النقب وسلبها أراضيها.

حيث كان قد بلغ عدد المعتقلين منذ بدء الاحتجاجات 150 فلسطينياً بينهم قاصرون وفتيات، وقدمت نيابة الاحتلال ايضا لوائح اتهام ضد 16 شابا منهم بزعم “الإخلال بالنظام العام”، إضافة إلى مئات الاستدعاءات لشبان وفتيات.

يشار الى أن أكثر من 35% من المعتقلين هم قاصرون لم يتجاوزوا 18 عاما.

ومن الجدير بالذكر بأن سبب اندلاع الهبة الجماهيرية في النقب، قيام جرافات ما تسمى الـ”كيرن كييمت ليسرائيل” (الصندوق الدائم لإسرائيل – “كاكال”)، بتجريف مئات الدونمات من الأراضي في قرى الأطرش وسعوة والرويس بمنطقة النقب، تمهيدا لتحريشها ومصادرتها.