مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

استشهاد مواطن بغاز الاحتلال في مخيم قلنديا شمال القدس

رام الله /PNN/ استشهد مواطن، مساء اليوم الإثنين، من مدينة القدس المحتلة أثر استنشاقه للغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال “الإسرائيلي” أثناء اقتحام المخيم صباح اليوم.

وأكد مركز قنلديا الإعلامي أن قوات الاحتلال قد اقتحمت المنطقة في محاولة لفرض السيادة الاسرائيلية، واستهدفت الأهالي عن قصد بالرصاص المطاطي وكميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع دون اعتبار وجود مركز صحي يتبع للاونروا على مدخل المخيم، والذي أدى لاختناق العديد من المرضى الذين تواجدوا للعلاج ومنهم الشهيد فهمي حمد، والذي تم اسعافه فوراً، ثم ارتقى مساءً على إثرها.

كما أكد مركز قلنديا الإعلامي أن الشهيد فهمي هو شقيق الشهيد خالد حمد الذي ارتقى ايضاً باقتحام للمخيم بتاريخ١٥/٤/٢٠٠٢، وهما لاجئان من قرية ساريس.

ومع ارتقاء فهمي يرتفع عدد شهداء مخيم قلنديا منذ العام ١٩٦٧ حسب توثيق مركز قلنديا الإعلامي ل٨٥ شهيداً وشهيدة.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها تعاملت مع 6 اصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال المواجهات التي اندلعت في مخيم قلنديا، نقلت 3 منها للمستشفى.

واقتحمت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، صباح اليوم مخيم قلنديا شمال مدينة القدس، ونشبت مواجهات بين جنود الاحتلال والشبان الفلسطينيين، أسفرت عن إصابة ثلاثة مواطنين أحدهم وصفت جراحه بالمتوسطة وتم نقلهم إلى مستشفى رام الله الحكومي

ويبعد مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين نحو عشرة كيلومترات إلى الشمال من قلب مدينة القدس المحتلة، ويفصله عنها على بعد نحو 300 متر حاجز عسكري يعتبر شريان الحياة للسكان الفلسطينيين بين مدينتي رام الله والقدس.