مساحة إعلانية

بيان صادر عن شركة كهرباء القدس

القدس/PNN-طالبت شركة كهرباء القدس ممثلة بمديرها العام هشام العمري وطوقمها، الرئيس محمود عباس والأجهزة الأمنية بالتدخل العاجل لحماية طواقمها من الاعتداءات المتكررة التي يتعرضون لها خلال عملهم في الميدان لا سيما الاعتداء الأخير في سطح مرحبا بمدينة البيرة.

وتعرض طاقم الشركة الخميس للاعتداء على يد شبان ملثمين عند ذهاب الطاقم لإصلاح المحطة التي تعرضت لإطلاق نار الاربعاء الماضي، حيث هاجم الشبان الملثمون سائق شاحنة الشركة وانهالوا عليه بالضرب ونقل على إثرها إلى المستشفى.

واصيب مسؤول قسم الحركة بكسور أثناء هروبه من المعتدين على الشركة وادى ذلك الى سقوطه في حفرة وعلى اثرها تم نقله إلى المستشفى الاستشاري لتلقي العلاج فضلا عن إطلاق الرصاص على الشاحنة وتحطميها.

ووفقا لمسؤولين الشركة أفادوا بإن طواقمها تعرضوا أيضا لاعتداء اخر قرب قلنديا ونقلوهم إلى المستشفى الاستشاري لتلقي العلاج.

واحتجاجا على تلك الاعتداءات، دعت نقابة العاملين في شركة كهرباء محافظة القدس و عددهم قرابة الالف موظف للاعتصام في جميع فروع ومكاتب الشركة للتعبير عن شجبها واستنكارها للحادث الاجرامي، وطالبت الشركة الأجهزة الأمنية المختلفة للقيام بمسؤوليتها لردع مثل هذه الاعتداءات  المتكررة والكشف عن المعتدين وتأمين الحماية اللازمة لموظفي الشركة.