مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الهباش يحذّر من دعوات المستوطنين لاقتحام “الأقصى” نهاية الأسبوع الجاري

رام الله/PNN/حذّر قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، من دعوات ما تسمى “جماعات الهيكل” لاقتحام المسجد الأقصى يوم الخميس المقبل، بذريعة إحياء أول الأعياد اليهودية لعام 2022.

وقال الهباش في بيان صحفي، مساء اليوم السبت، “إن الجماعات الإرهابية وعصابات المستوطنين تستغل المناسبات الدينية اليهودية لاقتحام المسجد الأقصى المبارك، ومحاولة فرض أمر واقع ضمن مخططات التهويد التي تستهدف المدينة المقدسة بشكل عام والحرم القدسي على وجه الخصوص”.

وطالب أبناء شعبنا في كل مكان والقادرين على الوصول الى المسجد الأقصى المبارك تكثيف التواجد فيه خلال الأيام القادمة، لإفشال مخططات جماعات الإرهاب الاستيطانية، والدفاع عن المسجد بكل عزيمة.

وأكد أن القيادة الفلسطينية تتابع الأحداث عن كثب في الحرم القدسي الشريف ومحاولات دولة الاحتلال زيادة التوتر والاحتقان في مدينة القدس عبر استغلال هذه الجرائم من اعتداءات واقتحامات متواصلة تنفيذا لمخططات تقسيم الحرم زمانيا ومكانيا، “وهو الذي ستفشله عزيمة وإصرار أبناء شعبنا وقيادته وسيبقى المسجد الأقصى المبارك مسجدا إسلاميا خالصا لا حق لغير المسلمين فيه كما جاء في القرآن الكريم وأكدته القوانين الدولية وقرارات اليونسكو”.

ودعا الهباش العلماء والمفكّرين وحكومات العالم الإسلامي القيام بواجبهم الديني والأخلاقي تجاه مدينة القدس والحرم القدسي الشريف، “للتأكيد على إسلامية المسجد وتوجيه رسالة واضحة للعالم أن المساس بالقدس والأقصى هو مساس لعقيدة أكثر من مليار ونصف مسلم في كل بقاع الأرض، وأن الحرب الدينية التي تسعى دولة الاحتلال لإشعالها سيكتوي بنارها كل العالم ولن يسلم منها أو من تبعاتها أي كان على وجه الأرض”.