مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

معايعة تلتقي الجالية الفلسطينية في التشيلي

براغ/PNN- التقت وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة وفي اثناء زيارتها الى جمهورية التشيلي للمشاركة ممثلا عن الرئيس محمود عباس، في مراسم حفل تنصيب رئيس جمهورية التشيلي الجديد الرئيس غابريال بوريك في العاصمة التشيلية سانتياغو، التقت بالجالية الفلسطينية في التشيلي وذلك في نادي فلسطين، حيث استقبلها موريس خميس رئيس النادي ورئيس الجالية الفلسطينية، وذلك بحضور سفير دولة فلسطين لدى جمهورية التشيلي السفير عماد الجدع والبرت قسيس رئيس مؤسسة بيت لحم 2000 وعدد كبير من ابناء الجالية الفلسطينية.

وأكدت معايعة على سعادتها الكبيرة لوجودها بين أبناء الجالية الفلسطينية في التشيلي، ناقلة لهم تحيات الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية، مؤكدة ضرورة تكثيف اواصر التعاون ما بين الجالية وابناء الشعب الفلسطين وتكثيف زيارتهم الى فلسطين للبقاء على تواصل مباشر والاطلاع على حياة الشعب الفلسطيني والاطلاع على ما تمتلكة فلسطين من امكانيات على صعيد قطاعي السياحة والتراث الثقافي.

ووضعت الوزيرة معايعة الجالية الفلسطينية في صورة الاوضاع التي تمر فيها فلسطين جراء استمرار الاحتلال البغيض وأعماله التعسفية لفرض سياسة الامر الواقع.

كما أكدت على أهمية إيصال صورة فلسطين للعالم اجمع من خلال جاليات فلسطين المنتشرة في مختلف بقاع الارض، فالانسان الفلسطيني هو خير سفير لفلسطين في نقل الرواية الفلسطينية الحقيقية عن فلسطين، ومن هنا نشدد على اهمية تكثيف التواصل بين الجاليات الفلسطينية والشعب الفلسطيني في فلسطين.

بدورها، شكرت الجالية الفلسطينية ممثلة بخميس الوزيرة معايعة على زيارتها والتي تؤكد اهمية البقاء التواصل مع الجاليات الفلسطينية في مختلف دول العالم.