مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الرجوب: استضافة فلسطين للأحداث الرياضية والكشفية في هذا الوقت يحمل دلالات ومعانٍ ذات أبعاد وطنية

القدس/PNN/ عقد الفريق جبريل الرجوب، اليوم الأربعاء في مدينة رام الله، مؤتمرا صحفيا للحديث عن الفعاليات الرياضية والكشفية التي تستضيفها فلسطين خلال الشهر الجاري.

وحضر المؤتمر الصحفي، نائب رئيس الوزراء، وزير الإعلام، د. نبيل أبو ردنية، ونقيب الصحفيين، ناصر أبو بكر، إضافة لحشد من الصحفيين ووسائل الإعلام.

وأكد أبو ردينة دعم الرئيس محمود عباس الكامل للمسيرة الرياضية، موجها شكره للفريق الرجوب وكافة أركان الأسرة الرياضية والكشفية على جهودهم وعلى النجاحات الكبيرة التي حققتها وتحققها مؤخرا.

كما أكد أبو ردينة أن هذا الحدث الرياضي الهام الذي تستضيفه فلسطين، يدل على أن الحركة الشبابية والرياضية والكشفية الفلسطينية حققت قفزة عملاقة، وتشق طريقها بثبات عربيا وعالميا، وتثبت أن فلسطين قادرة على تنظيم الأحداث الرياضية الكبيرة.

وأشار وزير الإعلام أن دولة فلسطين تهتم بكل أبنائها لا سيما الشباب منهم، حيث توفر لهم كل الإمكانيات، معربا عن سعادته وفخره بتنظيم هذه الأحداث التي تستضيفها فلسطين.

بدوره، قال الفريق الرجوب إن فلسطين تستضيف خلال الأيام القليلة المقبلة ثلاثة أحداث رياضية وشبابية وكشفية هامة، تتمثل في استضافة اللقاء الـ 16 للمفوضين الدوليين الكشفيين العرب، وبطولة القدس والكرامة وماراثون فلسطين الدولي الثامن بنسخته الثامنة، لافتا إلى إن استضافة فلسطين لهذه الأحداث الثلاثة الهامة تعكس دلالات ومعاني بالمنظور الوطني.

وحول استضافة بطولة القدس والكرامة أشار الرجوب إن الفلسطينيين والأردنيين شعب واحد ويتشاركان الألم والأمل والمستقبل .

وأكد الفريق الرجوب أن الاتحاد الفلسطيني والاتحاد الأردني برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين، يعملان على تجسيد القواسم المشتركة بين الشعبين من خلال مشاركة 3 أندية أردنية هي الوحدات، والفيصلي والرمثا، والتي لها جمهورها وحضورها في الأردن وفلسطين وعلى المستويين العربي والدولي، إضافة إلى 3 أندية فلسطينية هي شباب الخليل وجبل المكبر، وشباب رفح.

وجدد الرجوب التأكيد على التزامه وسمو الأمير علي بن الحسين، لتكون بطولة “القدس والكرامة” عنصرا ثابتا في الروزنامة الرياضية في كلا البلدين، لافتا إلى أنهما سيعملان على تعميمها مستقبلا لتشارك فيها الدول العربية.

وأشار الرجوب إلى أن البطولة تحمل عدة رسائل للعالم والاتحادات الدولية والقارية، من خلال اختيار جبل المكبر من أندية القدس، ومن غزة، حيث تم اختيار شباب رفح بطل الدوري الموسم الماضي، وشباب الخليل متصدر دوري المحترفين هذا الموسم، لافتا إلى أنه في النسخة القادمة من البطولة سيتم العمل لإشراك أندية من المخيمات الفلسطينية.

وأكد الرجوب أن البطولة تحمل رسائل المحبة والتقدير للشعب والقيادة في الأردن الشقيق، مشيرا اهتمام القيادة الفلسطينية بالبطولة.

وأشار الرجوب إلى أن البطولة ستشهد حضورا رسميا عربيا، من خلال وزير الشباب والرياضة المصري، د. أشرف صبحي، وعدد من الشخصيات الرياضية العربية.

وأشار الرجوب إلى أن نجاح البطولة مقرون بثلاثة عناصر، وهي تنظيم وإدارة الحدث والتي تقع على عاتق الاتحاد، والاهتمام والتغطية الإعلامية للحدث، والزحف الجماهيري للملاعب.

وشدد الفريق الرجوب على أن حضور الجماهير في البطولة هي مسؤولية الأندية المحلية، ومسؤولية كل فلسطيني، لتشجيع الفريق للمشاركة، لافتا إلى دخول الجماهير إلى الملاعب خلال البطولة سيكون مجانيا، متمنيا أن تزحف الجماهير إلى المدرجات، والانتصار للأندية الأردنية كما ننتصر لأنديتنا، مشددا على ضرورة الزحف إلى ملعب فيصل الحسيني يوم السبت المقبل لدعم ومساندة ناديي الفيصلي والرمثا.

وحول اجتماع المفوضين الدوليين العرب، أشار الرجوب إلى أنه سيفتتح غدا في مقر الرئاسة بمدينة رام الله لقاء المفوضين بمشاركة أكثر من 1200 قائد كشفي فلسطيني، وبحضور حوالي 34 قائدا كشفيا عربيا وعلى رأسهم أمين عام المنظمة الكشفية العربية عمرو حمدي.

وأشار الرجوب إلى أن هذا اللقاء هو الأول من نوعه على الصعيد الكشفي، آملا أن يشكل انطلاقة جديدة وجدية من قبل الأسرة الكشفية والإرشادية الفلسطينية، لتعزيز وتنمية العضوية للحفاظ على العقيدة الكشفية بأبعادها الإنسانية والأخلاقية.

وطالب الرجوب كافة أركان الحركة الكشفية والارشادية بالارتقاء وإدراك أبعاد وأهمية هذا الحدث، وإجراء مراجعة ذات علاقة بآليات نشر الكشافة وتعزيز ثقافتها والحفاظ على إرث الحركة الكشفية بالتعاون مع كافة الجهات الشريكة وعلى رأسها وزارة التربية والتعليم ومؤسسات المجتمع المدني.

وتطرق الرجوب إلى تنظيم المجلس الأعلى للشباب والرياضة لماراثون فلسطين الدولي الثامن في مدينة بيت لحم، بمشاركة أكثر من 10 آلاف شخص من كلا الجنسين، في الوقت الذي يواجه فيه أبناء شعبنا كافة أشكال القمع من قبل الاحتلال، مشيرا إلى أن الماراثون يحمل في طياته رسائل عديدة للمجتمع الدولي بضرورة العمل على إيقاف الإرهاب الرسمي من قبل الاحتلال.

وأشار الرجوب إلى أن الماراثون يحمل دلالات ذات علاقة بحرية الحركة للفلسطينيين من خلال مساره وشعاره “حرية الحركة”، اسوة بكافة دول العالم، مؤكدا أهمية الاستفادة من مشاركة أكثر من 1100 شخص من 87 دولة حول العالم ليكونوا سفراء لفلسطين وينقلوا معاناة أبناء شعبنا إلى العالم.

ودعا الرجوب وسائل الاعلام لتغطية كافة الأحداث مؤكدا أن تلفزيون فلسطين وفلسطين الشباب والرياضة ستزود كافة القنوات الراغبة بالترددات لبث كافة الفعاليات بشكل مجاني.