مساحة إعلانية

د. جادو تبحث تعزيز العلاقات الثنائية مع نظيرتها البلجيكية

بروكسل /PNN/ التقت وكيل وزارة الخارجية د. أمل جادو الشكعة مع وكيل وزارة الخارجية البلجيكية ثيودورا جنتسيز حيث بحث الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين إضافة إلى تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

واستعرضت الوكيل جادو، خلال اللقاء ، الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني من انتهاك للمقدسات والأماكن الدينية ، اجراءات اسرائيل القوة القائمة بالاحتلال المستمرة بتنفيذ وتوسيع وتعميق البؤر الاستيطانية غير الشرعية على الأراضي الفلسطينية المحتلة، مما يقوض حل الدولتين ويُبدد حلم الشعب الفلسطيني بالحصول على دولته المستقلة.

كما أطلعت د. جادو نظيرتها في الخارجية البلجيكية على آخر مستجدات الحراك السياسي الفلسطيني على الساحتين العربية والدولية في ظل تصاعد الهجمة الاسرائيلية على القدس الشرقية والحرم الشريف.

كما أعربت د. جادو عن تطلع القيادة الفلسطينية لاستمرار الدعم المادي للاتحاد الاوروبي اضافة لدور سياسي أكبر في حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

هذا وطالبت د.جادو نظيرتها البلجيكية بضرورة دعم المساعي الفلسطينية لبدء مفاوضات رسمية للتوصل الى اتفاقية شراكة كاملة مع الاتحاد الأوروبي.

وعلى الصعيد الثنائي، شكرت جادو الحكومة البلجيكية على الدعم المقدم للاونروا والدولة الفلسطينية في كافة المجالات ،مشددة على أهمية دعم مؤسسات القدس الشرقية والمشاريع في منطقة “ج”. كما دعت الحكومة البلجيكية للاعتراف بالدولة الفلسطينية للحفاظ على حل الدولتين في ظل الهجمة الاسرائيلية والامريكية الهادفة الى تقويضها.

من جانبها رحبت جنتسيز بالوكيل وأعربت عن التزام المملكة البلجيكية بحل الدولتين ،مشددة على موقف الحكومة البلجيكية الرافض للاستيطان والذي يعد مخالفا للقانون الدولي.

و أكدت جنتسيز استمرار الدعم البلجيكي المقدم لفلسطين سياسيا وماديا والتزام الحكومة البلجيكية بتطوير العلاقات بين البلدين.