مساحة إعلانية

خطة استيطانية جديدة في القدس لبناء 240 وحدة في برج مكون من 40 طابقاً

القدس/ PNN- عقدت لجنة التخطيط والبناء في القدس برئاسة القائم بأعمال الرئيس شيرا تلمي باباي، مساء الاثنين الماضي، مناقشة إيداع خطة بناء برج، في القدس وفندق أيقونيين في مجمع إبستين على محور القطار الخفيف على أراضي قرية عين كارم المهجر أهلها عام 1948.

وحسب الخطة سيتكون البرج من 40 طابقًا صممته شركة المهندسين المعماريين العالمية، وهي واحدة من الشركات الرائدة في العالم، والتي صممت أيضًا برج “برج خليفة” في دبي.

الخطة التي بدأها BTVest، وذلك على مساحة إجمالية تبلغ حوالي 7 دونمات، وتقع في الطرف الشمالي من حي كريات يوفال، بجوار محطة القطار الخفيف على جبل هرتسل وموقف سيارات، والبرج ومجمع ذو موقع فريد على التلال الممتد على جبال القدس الغربية، المطلة على منظر خلاب لجبال القدس.

وتتضمن الخطة بناء 240 وحدة استيطانية في برج مكون من 40 طابقًا، منها 48 وحدة سكنية مخصصة للشقق الصغيرة، كما تتضمن الخطة بناء فندق تبلغ مساحته حوالي 9000 متر مربع، ومبنى عام للثقافة بمساحة حوالي 5000 متر مربع.

وأشارت باباي، إلى أن “الهدف من الأبراج هو توفير بديل للبناء الفردي، إذ له فوائد كبيرة من حيث المساحة العامة، بالإضافة إلى الفوائد البيئية لتقليل التظليل والرياح”.

فيما أعلنت سلطة الأراضي الإسرائيلية وبلدية القدس، في إطار مناقصة الأرض عن فوز مجموعة تسفيلي، وبلغت قيمة العطاء الفائز 78.5 مليون شيكل، لبناء 9 أبراج استيطانية على أراضي قرية لفتا الفوقة مدخل مدينة القدس الشمالي الغربي.

وقالت البلدية: إن مشروع حي مدخل القدس هو مشروع مشترك بين (سلطة الأراضي الإسرائيلية) وبلدية القدس وشركة إيدن – شركة التنمية الاقتصادية البلدية، الذي فازت كندا وإسرائيل بمركز تطوير مجمع بوابات القدس (العدل القديمة) .

وأضافت: إن المشروع يمتد من القدس الغربية عبر شارع يافا إلى القدس الشرقية من الغرب إلى الشرق في نقلة نوعية في شكل وطراز ونوعية البناء المرتفع أبراج ومجمعات تجارية وعمارات سكنية ضخمة.

وتابعت: إن المشروع يخترق المحطة المركزية ومحطة قطار وبين شوارع يافا ونورداو وشازار، وهناك مخطط أوسع يتضمن الحفاظ على ستة مبان مع إضافة طابقين فوقها، كما هدم مبنيين إضافيين معلومات النقل والسياحية، على مسار القطار الخفيف ويشمل مزيج الاستخدامات المعتمدة الاستخدامات التجارية والتوظيف والفنادق والاستخدامات العامة بمساحة إجمالية تبلغ 6740 قدمًا مربعة.

وأوضحت أن المشروع عبارة عن مقاطع – وحقول متعددة تصل في المرحلة الخامسة إلى الشارع رقم 1 في القدس الشرقية والبلدة القديمة، والمجمع J هو جزء من الحي التجاري الجديد الذي يقع حاليًا عند مدخل المدينة، وسيشمل حوالي 20 برجًا من 18 إلى 40 طابقًا، مخصصة للعمل والمباني التجارية والفندقية والسكنية والعامة والثقافية.

وسيتم بناء المجمع في قلب مركز الأعمال الجديد، وبجوار أكبر مركز مواصلات وأكثرها تكاملاً في إسرائيل، والذي سيشمل محطة قطار فائق السرعة – قطار إسرائيل، محطة الحافلات المركزية، ثلاثة خطوط سكة حديد خفيفة، ممرات للدراجات وموقف سيارات عام تحت الأرض به حوالي 1300 مكان لوقوف السيارات.

وأكدت بلدية الاحتلال أن “الفضاء العام في المشروع سيتم تحديثه وسيصبح صاخبًا وجذابًا، وسيتم تجديد جميع الشوارع على مستوى عالٍ واستثنائي”.

وقال رئيس البلدية موشيه ليون: “تم ترميمه في منطقة مهمة أخرى في مدخل سوق المدينة بنجاح، كجزء من مدخل المدينة الذي يتم بناؤه، وهذه مرحلة أخرى في جعل القدس، أيضًا العاصمة التجارية لإسرائيل، وينضم الدخول إلى القدس إلى خطتي تطوير استراتيجيتين أخريين <<بيغن وتالبيوت الجديدة>>K القدس تتطور لتصبح مدينة حديثة وتعج بالحياة في كل منطقة”.

مدير سلطة الأراضي الإسرائيلية، يعقوب (يانكي) كوينت قال “أرحب بالمناقصة الخاصة بالمجمع الجديد والثالث الذي تم تسويقه بنجاح في بوابة مدينة القدس، ولا شك في أن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية وخلق التوظيف الجديدة في المبنى الجديد، إضافة مناطق تجارية وسكنية وسياحية ستجلب الزخم الاقتصادي المطلوب للمدينة ويلبي الاحتياجات النامية للمدينة”