مساحة إعلانية

قلقيلية: وزير الاوقاف ونائب المحافظ يفتتحان مسجدين…. ويضعان حجر الأساس لتكية الزبير بن العوام

قلقيلية/PNN- افتتح وزير الأوقاف والشؤون الدينية سماحة الشيخ حاتم البكري ونائب المحافظ العميد حسام أبو حمدة مسجدين في بلدة عزبة سلمان ( مسجد عزبة سلمان، ومسجد البر والتقوى) ووضعا حجر الأساس لتكية الزبير بن العوام في بلدة حبلة.

وشارك في الافتتاح ووضع حجر الأساس وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب وطاقم من وزارة الأوقاف، ومدير الأوقاف والشؤون الدينية خلدون أبو خالد وطاقم من المديرية، ونبيل الجدع رئيس بلدية حبلة، وعطا الأشقر رئيس مجلس العزب الغربي وحشد من المواطنين.

وأكد الوزير البكري على أهمية هذه الزيارة الهادفة إلى بث الخطاب الديني السمح والمعتدل والوسطي، من خلال بناء المساجد رافعة هذا الخطاب الديني وحاملته من خلال قيامها بالدعوة إلى الإسلام بالشكل الذي نزل به بعيداً عن التطرف والغلو في الدين وهو الأمر الذي يسيئ لديننا ولشعبنا، ولذا فنحن نرفضه ونعمل على طرح الخطاب الأساس القائم على العدل والحق.

وأضاف البكري بأن القيام على الشأن الديني بما يعنيه هذا من متابعة جميع النشاطات الدينية هو أمر تعمل الوزارة بشكل يومي على العمل عليه من أجل رفعة الدين ونشره بين الناس على الشكل الصحيح، خاصة ونحن نستقبل شهر رمضان الفضيل بعد أسبوعين تقريباً، وهذا شيء يحتاج منا إلى جهد مضاعف في إعمار هذه المساجد بالمصلين والدروس والخطب والمواعظ،

وقال البكري بأن الوزارة اليوم تضع حجر الأساس لتكية  الزبير بن العوام في بلدة حبلة لتعمل على القيام بدورها في متابعة المحتاجين والفقراء الذي يحتاجون إلى من يعينهم على هذه الحياة الصعبة خاصة في ظل الصعوبات التي يمر بها اقتصادنا الوطني، وهي هنا تشكر كل من كان له دور في القيام ببناء هذه المساجد ووضع الحجر الأساس وهو إن دل فإنما يدل على الروح الجماعية الطيبة والسخية التي تمتاز بها هذه المنطقة العامرة بأهلها.

من جهته أشاد نائب المحافظ بجهود وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في رعايتها للمساجد والاهتمام بالقضايا المتعلقة بأعمال الخير، معربا عن سعادته بوجود الوزير في محافظة قلقيلية في زيارته الأولى للمحافظة، شاكرا اهل الخير في بلدتي حبلة وعزبة سلمان على ما قدموه من تبرع سخي في سبيل الله لبناء المسجدين والتكية، موضحا ان سبل الخير كثيرة والله يبارك في المال الذي ينفق في سبيله، لافتا الى ان وزارة الأوقاف والشؤون الدينية تولي أهمية كبيرة للمساجد ولجان الزكاة ودور تحفيظ القران الكريم، التي خرجت افواجا من حفظة كتاب الله، والسنوات الماضية كانت خير شاهد على ذلك، داعيا أبناء الشعب الفلسطيني الى المواظبة على اعمار المساجد، والتواجد بها، وخاصة شد الرحال الى المسجد الأقصى والرباط به الذي يتعرض الى محاولات تهويد مستمرة من قبل الاحتلال.

وفي سياق آخر التقى اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية الوزير في مكتبه بدار المحافظة، حيث اطلعه على واقع المحافظة، وما تعانيه بفعل إجراءات الاحتلال المتمثلة بالجدار والاستيطان، كما تطرق المحافظ الى وضع المساجد في المحافظة واحتياجاتها.

وزار المحافظ والوزير كلية العلوم الإسلامية في مدينة قلقيلية التابعة لوزارة الأوقاف، حيث كان في استقبالهم، د. حسن شحادة عميد الكلية وطاقم من الهيئة التدريسية في الكلية، واستمعوا الى شرح مفصل حول الكلية واحتياجاتها وخطتها التطويرية والأكاديمية.