مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الاتحاد الأوروبي : نطلق برنامج تمكين الشباب الفلسطيني إيمانا منا بقدراتهم ودورهم الهام في المجتمع

رام الله/PNN/وسط أجواء الطبيعة في قرية الشباب ببلدة كفر نعمة غرب رام الله، احتفل الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس، بإطلاق برنامج “الاتحاد الأوروبي لتمكين الشباب الفلسطيني” بالشراكة مع منتدى شارك الشبابي وعددٍ من الجامعات الفلسطينية، بهدف دعم الشباب في بحثهم عن فرصة عمل، خاصة خريجي الجامعات.

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين سفين كون فون بورغسدورف، لوطن، إن من دواعي سرورنا نحنا والشركاء التواجد هنا اليوم، لإطلاق برنامج الاتحاد الأوروبي لتمكين الشباب الفلسطيني، الذين يعتبرون الشريحة الاكبر من الفلسطينيين، لذلك من المهم جدا تمكينهم للنهوض في مجتمعهم، وتطوير مهاراتهم لاقتحام سوق العمل بمهارة وقوة، وكذلك العمل معهم لأنهم قادة المستقبل.

البرنامج الذي اطلق اليوم تحت شعار “العام الأوروبي” للشباب من المقرر ان يستفيد منه أكثر من 9 الاف شابٍ فلسطيني من كلا الجنسين، وذلك من خلال التشبيك مع 14 جامعة فلسطينية.

ومن جهته قال مدير عام منتدى شارك الشبابي بدر زماعرة، لوطن، “اليوم نحتفل بتوقيع هذه الاتفاقية بالشراكة مع ثلاثة شركاء مع الاتحاد الاوروبي، ولدينا الكثير لنفعله لـ 9 آلاف شاب من خلال دعم المشاريع والتدريب والتعليم المهني وتدخلات مجتمعية ستكون مع وزارة الخارجية وعدد من الجهات والمنظمات المحلية والبلديات، لتطوير قرية الشباب حتى تتمكن من استقبال هذا العدد من الشباب في أجواء مختلفة وريادية”.

وأضاف “قرية الشباب في كفر نعمة تشكل برنامجا وطنيا لدعم الشباب من خلال الاستثمار كنموذج لحماية الارض الفلسطينية على مرمى حجر الاستيطان الذي يحيط بنا، وبالتالي وجود مثل هذا المشروع يشجّع على تعزيز هذا النموذج”.

ويسعى برنامج الاتحاد الاوروبي لتمكين الشباب، لتطوير مهاراتهم، خاصة في مجالات التكنولوجيا بهدف خلق جيل ريادي قادر على النهوض وتعزيز الواقع الاقتصادي.

وتخللت فعالية توقيع الاتفاقية، مجموعة من الأنشطة التي تهدف الى تعزيز الروح القيادية لدى الشباب.