مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

قائمة الحرية والبناء تطلق مهرجانها الانتخابي للتنافس على مجلس بلدي بيت لحم وسط حضور جماهيري لافت شاهد PNN فيديو

بيت لحم /PNN/ نظمت كتلة الحرية والبناء لانتخابات مجلس بلدي بيت لحم فعاليات مهرجانها الانتخابي في قاعة كريستال بمدينة بيت لحم بحضور جماهيري لافت و واسع اكد على دعمه واسناده للكتلة التي يمثل اعضاءها شرائح واسعة في مناطق واحياء المدينة الى جانب تمثيلهم لقطاعات هامة هي الاسرى المحررين والجرحى والمبعدين والشهداء.

وشارك في المهرجان اكثر من الف مواطن من محافظة ومدينة بيت لحم حيث تم القاء الكلمات التي اكدت على اهمية دعم الكتلة واسنادها جماهيريا خلال الحملة الانتخابية وخلال يوم التصويت كونها تحمل هموم المواطنين في مختلف احياء مدينة بيت لحم خصوصا الاحياء التي لم تشهد خدمات تطوير في البنى التحتية منذ سنوات كما انها تحمل الهم الوطني والاقتصادي والاجتماعي.

وتخلل الحفل عدد من الكلمات التي القاها المبعد عيسى أبو عاهور والاسير جواد الجواريش والشيخ رائد حبيب والقيادي ماهر ابو دية و الشيخ احمد غريب الهريمي كما تخللها توزيع البرنامج الانتخابي والاغاني الوطنية.

وقال سعادة سعادة جادو عضو قائمة الحرية والبناء ورقمها الانتخابي 4 ان هذا المهرجان يعكس حجم الالتفاف الجماهيري حول القائمة كونها قائمة تمثل العديد من القطاعات واهمها قطاع الاسرى المحررين والمبعدين والجرحى واهالي بيت لحم في الاحياء كافة خصوصا الاحياء التي تسعى القائمة لتطوير الخدمات فيها كون كافة اعضاء القائمة من مناطق لم يتم العمل على تطويرها منذ سنوات عديدة.

وقال محمد رزق عضو قائمة الحرية والبناء ان القائمة قررت اقامة مهرجان خطابي واحد بهدف عدم اثقال كاهل مواطني ومواطنات مدينة بيت لحم في ظل اوضاع اقتصادية صعبة الى جانب حالة الطقس البارد مشددا على ان القائمة التي انطلقت من الاحياء التي تعاني في مجالات متعددة سيقوم افرادها بزيارة المواطنين في كافة ارجاء المدينة لزيارتهم والتاكيد لهم على ان القائمة لهم وتعمل من اجلهم.

مناصري الكتلة اكدوا على ان هذه الكتلة تتميز انها تحمل صبغة وطنية كون اعضاءها من قطاع الاسرى والمبعدين والجرحى والشهداء وبالتالي فان الالتزام والوفاء للقائمة هو التزام اتجاه قضايا الشهداء والجرحى والاسرى وعائلاتهم الى جانب هموم مواطني بيت لحم جميعا.

وقال ناصر عواد ان المواطنين الذين جاؤوا باعداد كبيرة ينظرون الى قائمة الحرية والبناء على انها قائمة تعكس صوت وهموم المواطنين الفقراء كونها تضم نخبة من المناضلين الذين قدموا سنوات عمرهم في النضال والاسر والابعاد مشددا على ان المواطن التلحمي معني بالخدمات الايجابية بعد ان سمع في كل دورة انتخابية عن خدمات لكن هذه الوعود لم تتحقق وكان هناك قصور وكان لا بد من وجود قائمة تحمل وتعكس هموم الناس متمنيا ان تفرز الانتخابات اناس قادرين على تلمس هموم المواطنين وتقديم الخدمات لهم.

وقال مروان شعبان الناشط والقيادي الفتحاوي ان هذه القائمة تاخذ لون مختلف عن باقي القوائم حيث ان اعضاءها لهم بعد وطني وهم من اسرى ومحررين وعائلات مبعدين مشددا على ان من دفع الثمن في العمل النضالي والوطني لا يمكن ان يقصر او يتناسى او يتغاضى عن هموم ابناء شعبه.

المختار ابو رامي الحلو اشار الى ان القائمة متميزة بابنائها معربا عن ثقته وثقة ابناء بيت لحم باعضاء القائمة لتقديم وتطوير افضل الخدمات لاخوانهم المواطنين حيث ان جميع اعضاء القائمة هم من خيرة ابناء شعبنا وهم سيعملون على تعزيز الخدمات التي تقدمها البلدية في مناطق تواجه اهمال في الخدمات على مر سنوات.

الاستاذ رامي ابو عاهور قال ان وجودهم اليوم هو دعم واسناد لقائمة الحرية والبناء ولانهم ياملون بحصول تغيير في المجلس البلدي من خلال صندوق الاقتراع الذي سيؤدي الى مجلس بلدي يكون لاعضاء هذه القائمة حضور لافت من اجل نقل هموم المواطن والتعبير عنهم لتحسين مستوى الخدمات.