مساحة إعلانية

“التربية” تبحث مع “اليونيسف مرتكزات التعاون للمرحلة المقبلة

رام الله /PNN/ التقى وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني، الممثلة الخاصة لمنظمة اليونيسف في فلسطين لوتشيا إلمي؛ للتباحث في مرتكزات وآفاق التعاون، والشراكة المستقبلية للأعوام الثلاثة المقبلة.

وشدد الوزير على أهمية الاستثمار في الأطفال والطلبة وإشراكهم في بلورة أي خطط وسياسات تطويرية، مثمناً الشراكة مع اليونيسف والمؤسسات الدولية الداعمة للتعليم والمدافعة عن حقوق الأطفال الفلسطينيين.

وأكد عورتاني أهمية هذا اللقاء الذي يأتي في إطار التنسيق والتشاور في آليات العمل ضمن أولويات الوزارة وتوجهاتها التطويرية، مشيراً إلى تركيز الوزارة في الفترة الراهنة على تكريس حالة من الانسجام والتكامل على صعيد حوكمة البرامج والمشاريع المشتركة وتنفيذها؛ بما يتقاطع والاحتياجات والأولويات.

بدورها، أكدت إلمي اهتمام اليونيسف الدائم بدعم التعليم في فلسطين والحرص على توفير بيئة مناسبة للأطفال؛ عبر البرامج والخدمات التي تقدمها، مشيدة ً بالجهود المشتركة والتعاون الذي يعكس روح الوفاء لقطاع التعليم والالتزام بتطويره.

وحضر اللقاء؛ وكيل الوزارة ثروت زيد، والوكيل المساعد للشؤون التعليمية أيوب عليان، والوكيل المساعد للشؤون الطلابية صادق الخضور، ومستشارة الوزير رولا الشنار، ومن اليونيسف؛ نائب ممثلة اليونيسف لورا بيل، ومديرة التعليم بانجي شامديمبا، ومسؤولة برامج التعليم باسمة عاهد، ومنسق المجموعة العنقودية للتعليم فادي بيضون.